عرض مشاركة واحدة
قديم 28-06-14, 09:01 PM   المشاركة رقم: 157
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : باب علــم الحــديـث وشرحــه
افتراضي

وفيه:

الإشارة إلى أن الصائم إذا قارب فطره،
وحصلت له هذه الفرحة،
فإنها تقابل ما مر عليها في نهاره
من مشقة ترك الشهوات.
فهي من باب التنشيط،
وإنهاض الهمم على الخير.


وقوله:
"ولخلوف فم الصائم
أطيب عند الله من ريح المسك
".


الخلوف:
هو الأثر الذي يكون في الفم من رائحة الجوف
عند خلوه من الطعام وتصاعد الأبخرة.

فهو وإن كان كريهاً للنفوس،
فلا تحزن أيها الصائم؛
فإنه أطيب عند الله من ريح المسك،
فإنه متأثر عن عبادته والتقرب إليه.


وكل ما تأثر عن العبادات
من المشقات والكريهات
فهو محبوب لله.
ومحبوب الله عند المؤمن
مقدم على كل شيء.










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس