عرض مشاركة واحدة
قديم 25-09-19, 11:47 PM   المشاركة رقم: 231
المعلومات
الكاتب:
أبو بلال المصرى
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2013
العضوية: 10746
المشاركات: 1,509 [+]
بمعدل : 0.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 62
أبو بلال المصرى سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو بلال المصرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو بلال المصرى المنتدى : بيت وثائق وبراهين
افتراضي

قال تعالى
(ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء )

وقال (يا أيها الناس قد جائكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نوراً مبيناً)

تأمل القرأن وصفه الله تعالى بالبرهان والنور المبين أى نور موضح مبين وقال ( يستفتونك قل الله يفتيكم فى الكلالة إن امرء هلك ليس له ولد وله أخت فلها نصف ما ترك ثم قال فى نهاية الأية يبين الله لكم أن تضلوا ) أى لكى لا تضلوا فكيف يبين الله لهم شأن كهذا ولم يبين لهم أموراً عظام جسام مصير للإمامة والأمة وما هو أعظم

فلو صدّق القرآن أحاديث السنة فى أصل عظيم كهذا دل بوضوح على كذب باقى ما فى كتبهم على توحيد الله وعلى آل البيت وعلى الصحابة وأمهات المؤمنين
قلنا القرآن ما ترك شيء
فقد ذكر الله تعالى صفات المنافقين لنحذرهم ولم يذكر تعالى لنا صفاتهم إلا لنتعرف عليهم ونتجنبهم وإلا فما الفائدة من ذكر صفاتهم ؟

أليس كذلك ؟

فالننظر هل صفات المنافقين انطبقت علىهم أم لا ؟

فلو انطبقت عليهم فقد صدّق القرآن كتب الشيعة والعكس بالعكس

قال تعالى (لا تتخذوا بطانة من دونكم )

. وبطانة الرجل خاصته الذين يستبطنون أمره
فكيف اتخذ النبى بطانة من غير المؤمين أبا بكر وعمر وقد أجمع المسلمون على أنهما كانا ملازمين له حضراً وسفراً وحياتاً ومماتاً

دفنا معه



وفى غزواته


أفترى يا شيعى النبى صلى الله عليه وآله خالف أمر الله فى ذلك واتخذ بطانه من المنافقين وتزوج بناتهما وزوج ابنتيه لعثمان



أفيزوج ابنتيه من فاسق أو كافر ؟


قال تعالى(لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الأخر يوادون من حاد الله ورسوله )... ومن الموالاة المحبة والصحبة والمصاهرة


أفترى النبى قد ظهر له نفاق الثلاثة ثم يصاهرهم



فإن قلت كان النبى لا يعلم نفاقهما قلت لك ضللت أو كفرت بالله لا يعلمه النبى وعلمته أنت ؟

تقول مهلاً مهلاً علمته عن طريق على ّ



أقول لك علمه علىّ رضى الله عنه ولم يعلمه النبى ؟

علمه على ّ ولم يخبر النبى وأخبرك أنت ؟!!!!

وقد عُلم بالإضرار من دين الرسل وأجمع عليه المسلمون أن الأنبياء هم أفضل البشر يدل عليه قول الله تعالى (الله يصطفى من الملائكة رسلاً ومن الناس )

فهم صفوة الناس وخيرهم لذا سلم الله عليهم بقوله (قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى ) وقال (وسلام على المرسلين ) فالنبى أفضل من علىّ فكيف يعلمه علىّ ولم يعلمه النبى ؟ حتى لو افترضنا جدلا ً غلو بعض الشيعة حين قالوا علىّ أفضل من النبى فكيف يكتم الشهادة ؟
والله يقول (ولا تكتموا الشهادة ) وقال ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَىٰ أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ)..تقول لى بل تريث بل كان يجهله أى النبى صلى الله عليه وآله



أقول لك ضللت أو كفرت بالله العظيم جهله وعلمته أنت؟












توقيع : أبو بلال المصرى

عرض البوم صور أبو بلال المصرى   رد مع اقتباس