عرض مشاركة واحدة
قديم 25-12-18, 12:20 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو روميساء
اللقب:
مــراقــب عـــام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2018
العضوية: 11910
المشاركات: 56 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 2
نقاط التقييم: 22
أبو روميساء على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو روميساء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو روميساء المنتدى : بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق
افتراضي

الحلقة الأولى

الطالب یحترم أستاذه والمتعلم یحترم شیخھ ، ولا ینكر فضلھ ولكن
ینكر صدق قولھ .

ذھبت سنین قلیلة من عمر أحمد وكأنھا سنوات كثیرة ، وھو یتعلم
صید السمك من النجار ، ویتعلم طرق الحدید من راعي الغنم .

الطھراني شیخ علم واسع المعرفة متخصص في علوم أھل البیت ، لبیب
فطن عمیق المناوشات مع مخالفیھ ، لھ باع في تنمیھ المواھب في الرد على
شبھات المخالف .

تتلمذ على یده عشرات الناجحین وآلاف الراسبین ، ولم یكن النجاح
عنده سھلاً ، ولكنھ لم یكن صعباً لمن یملك آلة الزمن ، التي أسس
نظریتھا أینشتاین الألماني لیعود بھا إلى أزمنة وینظر حوادثھا ، فیكون
متمرساً أمام الشیخ الطھراني


وقفت لأ أس لھ عن أمر تكلم بھ فقال لي : اجلس ولا تقف وأنت تسأل
، فخیرتھ بین الوقوف والسؤال أو الجلوس والصمت فاختار الوقوف
والسؤال .

قلت لھ یا شیخي یا من ملأت عقلي :
ھل لك من علم في مسألة الخلافات السیاسیة في بلدك طھران ؟

فقال لي إن : الخلافات السیاسیة موجودة في كل مكان ، ولكن یجب أن
تفھم أن الأمر إن وصل للعقیدة فنحن متفقین ساستنا وعلمائنا ، ولا
یخرج منا أحد فیھا

فقلت لھ : یا شیخي العزیز ، ھل لك علم في الخلافات السیاسیة بین
الصحابة وآل بیت نبینا صلوات ربي علیھ وآلھ ، وھل اختلفوا في الدین
أم الدنیا ؟؟

فقال لي : بل اختلفوا في كل شيء .

فقلت لھ : یا شیخي وقرة عیني كلمة كل شيء تعني السیاسة والدین ،
والسیاسة لا نختلف علیھا لأنھا لا تفسد للود قضیة ، فمثل ما ھم
یختلفون فیھا فأنت قلت أن طھران یختلف ساستھا وعلمائھا ولا
یضرھم ذلك .

ولكن ما ھي الخلافات الدینیة ؟؟

فقال لي : اغتصاب ارض فدك من ورثة نبینا - صلى االله علیھ وآلھ –

فقلت لھ : إنھا خلافات مالیة دنیویة .

فقال لي إن : البیعة المنصوص علیھا لعلي - علیھ السلام - اغتصبوھا
منھ عنو .ة

فقلت لھ : إنھا خلافات حول كرسي والكرسي أمر د نیوي .

فقال لي إن : الكرسي ھو منصب إلھي ولیس دنیوي .

فقلت لھ : لماذا لا یتنازع علیھ مرجعنا الكبیر ویصبح الأمر بیده ؟؟

فقال لي إ : نھ صاحب الكرسي الدیني ، والرئیس صاحب الكرسي
الدنیوي
فقلت لھ : فمن یمثل في وقت اغتصاب الخلافة صاحب الكرسي
الدنیوي وصاحب الكرسي الدیني ؟؟

فقال لي : إن علیاً - علیھ السلام - ھو المفروض أن یكون صاحب
الكرسي الدیني .

فقلت لھ : ومن صاحب الكرسي الدنیوي ؟؟

فقال : لا یوجد .

فقلت : وھل اختلف الزمان عن الزمان ، ونحن نتبع أھل ذاك الزمان ؟

فقال : لي كلاما طویلا عن نظریة الدنیا عندما یخل و منھا الإمام كیف
تكون سیاسیة حكومیة أكثر منھا إمامیة .

فقلت لھ : وعندما اغتصب بوأ بكر المنصب الدیني من علي -علیھ
السلام - فھل یعتبر الكرسي دیني أم دنیوي ؟

فقال لي : بل دنیوي ..

فقلت لھ : وھل شارك علي - علیھ السلام - في المبایعة لصاحب
الكرسي الدنیوي ؟؟

فقال لي : لا ولكنھ أُكره على ذلك من عمر وبعض أصحابھم .

فقلت لھ : یا شیخي الطھراني ، ھب أن الإرغام الذي حصل لعلي -
علیھ السلام - والإكراه في البیعة لم یكن ، وكان حر اً في أن یبایع أو
یرفض ، وكان یقینا منھ انھ لن یتعرض لأذى فماذا تتوقع أن یفعل ؟؟

فقال ل : ي بالتأكید سیعترض على البیعة ؛ لأنھ ھو الإمام الوصي
فقلت لھ : ھل سیعترض على بیع ة الكرسي الدنیوي الذي أُكره على
بیعتھ أم سیعترض على بیعة الكرسي الدیني ؟؟

فقال لي : الأمر سیطول بنا والطلبة یریدون الاستفادة ، والوقت ینفذ
،فتعال لمنزلي لنكمل الحدیث .



ھل تودون قراءة ماذا حدث بیني وبین شیخي الطھراني العزیز ..
تابعوا الحلقة الثانیة ،،،،،،،










عرض البوم صور أبو روميساء   رد مع اقتباس