عرض مشاركة واحدة
قديم 05-05-14, 02:33 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.91 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : باب علــم الحــديـث وشرحــه
افتراضي

فقوله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة :
"إنما الأعمال بالنيات"

أي: إنها لا تحصل ولا تكون إلا بالنية،
وأن مدارها على النية.


ثم قال:
"وإنما لكل امرئ ما نوى"

أي: إنها تكون بحسب نية العبد صحتها أو فسادها،
كمالها أو نقصانها،


فمن نوى فعل الخير وقصد به المقاصد العليا
وهي ما يقرب إلى الله
فله من الثواب والجزاء الجزاء الكامل الأوفى.
ومن نقصت نيته وقصده نقص ثوابه.


ومن توجهت نيته
إلى غير هذا المقصد الجليل فاته الخير،
وحصل على ما نوى من المقاصد الدنيئة الناقصة.

ولهذا ضرب النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مثالاً
ليقاس عليه جميع الأمور،

فقال:
"فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله
فهجرته إلى الله ورسوله"

أي: حصل له ما نوى، ووقع أجره على الله


"ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها
أو امرأة ينكحها
فهجرته إلى ما هاجر إليه"

خص فيه المرأة التي يتزوجها
بعد ما عم جميع الأمور الدنيوية

لبيان أن جميع ذلك غايات دنيئة،
ومقاصد غير نافعة،


وكذلك حين سئل نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عن الرجل يقاتل شجاعة، أو حمية،
أو ليُرَى مقامه في صف القتال

"أيُّ ذلك في سبيل الله؟"

فقال:
"من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا
فهو في سبيل الله"


وقال تعالى
في اختلاف النفقة بحسب النيات

{ وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ
وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ
كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ } [1]

وقال:
{ وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَـاء النَّاسِ
وَلاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ} [2]

وهكذا جميع الأعمال . .


*******************
[1] سورة البقرة – آية 265.
[2] سورة النساء – آية 38.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس