عرض مشاركة واحدة
قديم 22-01-19, 12:25 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو بلال المصرى
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2013
العضوية: 10746
المشاركات: 1,404 [+]
بمعدل : 0.60 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 62
أبو بلال المصرى سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو بلال المصرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو بلال المصرى المنتدى : بيت الحــوار العقـائــدي
افتراضي

ينسف هذا الظن قوله تعالى (ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً )
والشيعة يقولون عمر أكفر من إبليس والله يمكنه من رقاب المؤمنين أى سبيل أعظم من هذا على من مدحهم الله بقوله (أولئك هم المؤمنون حقاً )ولم ينزل قرآن حجة ويتلى ليوم القيامة إلا بمثل شهادنه سبحانه للجيل الأول بهذا ثم يجعل للمنافقين سبيل على المؤمنين أكثر من عشرين عام
عجب
...فكيف جعل الله فى صدر الإسلام وذروة عزه ومعظم فتوحاته بتمكن كفار منافقين
أو فاسقين .؟

وصف الله المنافقين فقال (لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلًا لَّوَلَّوْا إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ ) ,,,, فلو كان أبو بكر وعمر وعثمان منهم لطبق عليهم هذه الأية (فان رجعك الله الى طائفة منهم فقل لن تخرجوا معى أبداً ولن تقاتلوا معى عدواً ) ...قال تعالى لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ اللَّهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) ,,, فأى مولاة تكون من النبى وعلى لأبى بكر وعمر وعثمان أعظم من المصاهرة وسياتى من كتب الشيعة تسمية على لابنائه باسمائهم وتزويج عمر من ابنته والمصاهرة بين آل البيت والصخابة

يبينه قوله تعالى كتب الله لاغلبن انا ورسلى كيف تجعلون دعوة النبى فشلت أولها كفار فساق وينصره الله بمنافقين ويمكن لهم سنييين فهل ينصر الله دينه بمنافقين أو فساق لا يمكن ابدا لان الله نفى ذلك بقوله عن المنافقين ( ولا تتخذوا منهم وليا ولا نصيرا ً) فكيف خرج عمر وابو بكر وعمان فى غزواته ونصروا دينه
حرم الله ظن الجاهلية فهل يُظن بالله تعالى أن يترك نبيه أفضل البشر عنده يحوطه ثلاثة منافقين هم ألصق الناس به ويصاهرهم وتعلمون ما المصاهرة من شدة الخلطة والتزاور مالمحبة والإنجاب فهل هان علىّ على ربه تعالى حتى يقدر عليه تزويج ابنته من اعدى اعدائه عمر وهل هان النبى على ربه حتى يتزوج من ابنة ابنته فهل تظنون بالله هذا وهل هان النبى نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة على ربه حتى يجمع معه فى مرقده الشريف من تصفوهم بالطاغوتين وبالكفر والنفاق قال تعالى (هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ) فمعلوم أن الإسلام كان أقوى ما كان فى عهد الخلفاء الأربعة الراشدين فكيف يظهر دينه على الدين كله بكفار منافقين فإن قلتم هاتوا لنا أيات من القرأن تذكر عمر باسمه نقول لكم هاتوا لنا من القرأن الذى ما ترك شيء ما تدعونه من أحقية علىّ رضى الله عنه بالإمامة وعلى ما تدعونه من أنه يعلم الغيب

وأنه يحاسب الناس يوم القيامة
وأنه يقدر على كل شيء

وعلى أنه أفضل من الأنبياء
وأن له ولاية تكوينية
وعلى ذكر المهدى المنتظر

وعلى أن الأئمة أمرهم أمر الله وطاعتهم طاعة لله
وعلى أن الإمامة ركن من أركان الدين أو الركن الأعظم

وأن الأئمة معصومون من الذنوب والخطأ البشرى
وأن الله واحد لا بالعدد ركز فى كلام الشيعة وأن فاطمة كائن إلهي جبروتي ظهر على هيئة امرأة. ولنا مع الله حالات نحن فيها هو وهو فيها نحن ولا فرق بيننا وبينك إلا أننا عبيدك وفاطمة من حريم الله تعالى الله عن شركهم وكفرهم وأنهم عين الله ويد الله فلو لم تجدوا ولن تجدوا فاتبعوا الحق واتركوا الشرك بالله والكفر بالقرأن
نتابع










توقيع : أبو بلال المصرى

عرض البوم صور أبو بلال المصرى   رد مع اقتباس