بيت الحــوار العقـائــدي يسمح لمخالفي أهل السنة والجماعة بالنقاش هنا فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-16, 02:32 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبق الشام
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبق الشام


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 10575
المشاركات: 2,367 [+]
بمعدل : 1.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 111
عبق الشام سيصبح متميزا في وقت قريبعبق الشام سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عبق الشام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت الحــوار العقـائــدي

عمر بن الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام في بلادهم


المصدر: مقالة للمهتدي من التشيع السيد حسن الطهراني

يتعين على كل فارسي (بمن فيهم الأفغان والطاجكستانيين) أن يحمدوا الله على اليوم الذي جاء فيه عمر بن الخطاب لنشر الإسلام في بلاد فارس (ما يعرف بإيران اليوم وأفغانستان وأوزباكستان).

ولولا رحمة الله بالفرس والتي تمثلت بإرسال عمر بن الخطاب لهم لما نهلوا من معين الوحدانية الحقّة(حتى القرن السادس عشر) ولما نالوا شرف كونهم أكثر العجم مساهمة في خدمة الإسلام في ميادين الحديث والفقه وصولاً إلى النحو. لم يكن بالإمكان مجاراتهم عندما يتعلّق الامر بعلوم الإسلام حتى من المسلمين العرب أنفسهم وبهذا تتجلى صور تشريف الله لهم في أسمى معانيها.

غير أن الشيعة العرب والفرس على السواء لا يتوانون عن نشر الروايات الضعيفة والموضوعة التي تدعي عنصرية عمر بن الخطاب الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام تجاه الفرس وكرهه لهم وذلك بغية إثارة نفوس الشيعة الفرس. يدّعي الملا دانشماند –أحد العلماء الشيعة الذي يُعرف عنه شتمه لأهل السنة والصحابة على العلن - على سبيل المثال بأن عمر بن الخطاب منع جميع الفرس من دخول المدينة المنورة أو الصلاة في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلّم؛ والواقع ان عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام كان يتمتع بصحبة عدد من المسلمين الفرس الذين كانوا يحظون باحترامه وتقديره.

ولّى عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام في خلال فترة خلافته سلمان الفارسي (العبد المملوك قبل إسلامه) بلاد فارس بعدما عيّنه وزيراً على المدائن في العراق التي كانت عاصمة الإمبراطورية الفارسية. (يذكر أن رفاة يزغرد الثالث وكسرى فارس الأخير لا يزالان الى الآن في منطقة في جنوب بغداد). كان بمقدور عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام تولية أحد أبنائه أو أي أحد من العرب؛ إلا أن هذا الرجل "الجشع" لم يعطِ أولاده شيئاً من مناصب الدولة، واختار أن يعيّن فارسياً على واحدة من أغنى بلاد الدولة الإسلامية آنذاك. ويروى بأن عمر كان يُكرم وزيره في كل مرة كان يقدم فيها المدينة. "كان عمر يستقبل سلمان على باب المدينة ويعانق سلمان الفارسي كما يتعانق علية القوم وأسيادهم". مع ذلك، يدعي الشيعة كره عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام للفرس ويدّعون بأن سلمان الفارسي منهم حيث أنه رفض مبايعة أبي بكر (في روايات ضعيفة في تاريخ اليعقوبي). في الواقع، لم يبايع سلمان الفارسي أبا بكر ومن بعده عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلاما راغباً فحسب وفقاً للروايات الصحيحة، بل عمل تحت إمرتهما ومعهما حيث كان اليد اليمنى لعمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام في بلاد فارس. وهكذا يتجلّى احترام عمر لأخيه الفارسي المسلم وتظهر حقيقة الرواية الشيعية الموضوعة والقائمة على العداوة والبغضاء. ولن تجدي نفعاً محاولة التذرع "بالتقية" لتبرير ما حدث إذ ان سلمان الفارسي كان تحت إمرة عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام المباشرة، ولم يرغمه أحد على تنفيذ أوامر شخص كافرٍ وظالم كما يدعون. كان سلمان يحب علياً، و يحب عمر أيضاً، ويحترمهما على حدٍ سواء. لم يعتقد يوماً بخرافة إمامة الإثنا عشر الذين يعتبرهم الشيعة أفضل من الأنبياء عليهم السلام أو اغتصاب عمر لحق علي بالخلافة وضربهلزوجته.

لا تنتهي قصة محبة عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام لإخوانه الفرس هنا؛ إذ اقترح اسم فارسي لتولي منصب الخلافة وهو سالم مولى أبي حذيفة الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلاما. كان سالم صحابياً فارسياً، ومن السابقين الأولين الذين صدّقوا الرسالة ودخلوا في الإسلام، كما كان من أول المهاجرين وخاض أهم المعارك مع المسلمين كمعركة بدر وأحد والأحزاب وغيرها. دخل سالم في الإسلام قبل سلمان الفارسي (الذي اعتنق الإسلام في المدينة ولم يشهد فترة الدعوة في مكة). كان سالم إمام القراء.و يعود أصله إلى مدينة استخر التي تقع في جنوب إيران.

يقول ابن عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلاما في وصف سالم الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام: " كان سالم مولى أبي حذيفة يؤم المهاجرين الذين قدموا من مكة حتى قدم المدينة، لأنه كان أقرأهم".

هل يحتاج القارئ إلى أدلة أخرى ليثبت معاداته للفرس؟! لم يكن هذا فعل عبد الله، ابن عمر بن الخطاب الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلاما وحده، بل يتعداه ليشمل أفضل صحابة رسول الله الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام بمن فيهم عمر وعلي الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلاما الذين كانوا يصلّون خلف سالم لأنه كان أقرأهم للقرآن.

يقول الواقدي: "حدثنا أفلح بن سعيد، عن محمد بن كعب القرظي قال: كان سالم يؤم المهاجرين بقباء، فيهم عمر قبل ان يقدم رسول الله – الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام".

وعن رسول الله الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام في مدح سالم يروى: "عن حنظلة بن أبي سفيان: عن عبد الرحمن بن سابط، عن عائشة قالت: استبطأني رسول الله ذات ليلة، فقال: ما حبسك؟ قلت: إن في المسجد لأحسن من سمعت صوتاً بالقرآن، فأخذ رداءه، وخرج يسمعه، فإذا هو سالم مولى أبي حذيفة، فقال: الحمد لله الذي جعل في أمتي مثلك" إسناده جيد.

وقد حثّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أمته في حديث صحيح على تعلّم القرآن من سالم وليس فقط من فئة محددة من أهل البيت: "خذوا القرآن من أربعة: عبد الله بن مسعود، وسالم مولى أبي حذيفة، وأبي بن كعب، ومعاذ بن جبل".

كما أشرنا أعلاه، فقد أعلن عمر بن الخطاب صراحة عن رغبته في استخلاف سالم لو كان على قيد الحياة.

يقول علي أصغر رزوي أحد علماء الشيعة الإثنى عشرية في القرن العشرين: "إنه لمن المؤسف للأمة أن سالماً لم يكن على قيد الحياة إذ كان عمر سيستخلفه من بعده، وكان ليكون خليفة عظيماً".

عندما طُعن عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام على يد أبي لؤلؤة المجوسي، طلب منه المسلمون (ومن بينهم الصحابة من أهل البيت كابن عباس) أن يستخلف أحداً من بعده لكنه رفض ذلك. وبعد الإلحاح الشديد، جعل الأمر في ستة من الصحابة ليكون أمر الخلافة من بينهم. بعد وفاته الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام، عيّن المرشحون عبد الرحمن بن عوف الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام ممثلاً عنهم. لم يتفرّد عبد الرحمن الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام في اختيار الخليفة، بل استشار المسلمين في الأمر وأخذ آراءهم ليعلن على إثرها مبايعة عثمان بن عفان الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام. نجد في الحديثين التالي ذكرهما عدم تعيين عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام لخليفة من بعده وجعله الأمر في ستة من الصحابة. ويورد مسلم في صحيحه الرواية عينها في حديث آخر؛ وتتفق رواية الإمامين البخاري ومسلم في عدم قيامه بتسمية الستة إلا بعد إصرار الصحابة على ذلك.

روى البخاري عن عبد الله بن عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلاما قال: "قيل لعمر ألا تستخلف؟ قال إن أستخلف فقد استخلف من هو خير مني أبو بكر، وإن أترك فقد ترك من هو خير مني رسول الله الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام. فأثنوا عليه فقال راغب راهب وددت أني نجوت منها كفافاً لا لي ولا عليّ لا أتحملها حياً وميتاً".

كما روى البخاري عن عمرو بن ميمون أنه قال بعدما طعن عمر وتيقّن المسلمون من وفاته قالوا: "أوصِ يا أمير المؤمنين، استخلف. قال ما اجد أحداً أحق بهذا الأمر من هؤلاء النفر – أو الرهط – الذين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلّم وهو عنهم راضٍ. فسمّى علياً وعثمان والزبير وطلحة وسعد وعبد الرحمن وقال يشهدكم عبد الله بن عمر وليس له من الأمر شيء".

وتذكر رواية أخرى أوردها الإمام أحمد في مسنده مزيداً من التفاصيل:

عن أبي رافع أنّ عمر بن الخطاب الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام كان مستنداً إلى ابن عباس وعنده ابن عمر وسعيد بن زيد فقال اعلموا أني لم أقل في الكلالة شيئاً ولم أستخلف من بعدي أحداً وأنه من أدرك وفاتي من سبي العرب فهو حرٌ من مال الله عزّ وجل. فقال سعيد بن زيد أما إنك لو أشرت برجلٍ من المسلمين لأتمنك الناس وقد فعل ذلك أبا بكر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام وأتمنه الناس. فقال عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام قد رأيت من أصحابي حرصاً سيئاً وإني جاعلٌ هذا الأمر إلى هؤلاء النفر الستة الذين مات رسول الله الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام وهو عنهم راضٍ ثم قال عمر الخطاب: كرّم الفرس ونشر الإسلام لو أدركني أحد رجلين ثم جعلت هذا الأمر إليه به: سالم مولى أبي حذيفة وأبو عبيدة بن الجراح".

هذا حديث صحيح وله شواهد كثيرة أوردها الإمام أحمد والذهبي وابن كثير وصححه أحمد شاكر.



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





ulv fk hgo'hf: ;v~l hgtvs ,kav hgYsghl td fgh]il hgtvs hgYsghl fgh]il ,kav










توقيع : عبق الشام


" العقول المؤيدة بالتوفيق
ترى أن ماجاء به الرسول نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة هو الحق الموافق للعقل والحكمة ،

والعقول المضروبة بالخذلان
ترى المعارضة بين العقل والنقل وبين الحكمة والشرع
"


ابن القيم | فوائد الفوائد

" سنية " سابقاً ~

عرض البوم صور عبق الشام   رد مع اقتباس
قديم 18-02-18, 03:45 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ALSHAMIKH
اللقب:
مــشـــرف عـــام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ALSHAMIKH


البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 5543
العمر: 38
المشاركات: 2,659 [+]
بمعدل : 1.07 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 94
ALSHAMIKH سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ALSHAMIKH غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الشام المنتدى : بيت الحــوار العقـائــدي
افتراضي

قال نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
"
من صنع إليه معروفا فقال: جزاك الله خيرا، فقد أبلغ في الثناء"
سنن الترمذي حكم الحديث: صحيح

فجزاكم الله خيراً ونفع الله بكم وبما قدمتم وجعله في موازين حسناتكم










توقيع : ALSHAMIKH

يسرنا متابعتكم وتواصلكم عبر الحسابات التالية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة- نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ALSHAMIKH   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخطاب:, الفرس, الإسلام, بلادهم, ونشر, كرّم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
أبـو عـبـد الـرحـمـن, ALSHAMIKH, عبق الشام
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 01:15 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant