قديم 02-08-15, 03:44 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
تألق
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 2735
المشاركات: 6,428 [+]
بمعدل : 2.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 27
نقاط التقييم: 729
تألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
تألق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر

قصة زهرة (اللوتس) وطاقة الورد على النهر
زهرة (اللوتس) وطاقة الورد النهر


الفصل الأول


(إكليل الصداقة)


في صباحات أحد الأيام من عام 1432 ذهبت (اللوتس) تتنزّه حول مقطنها لفراغٍ كان يُلمُّ بها، وأثناء ذلك سمعت أمواجا تنبضُ قريبا منها، فمشت إلى حيث الصوت، فإذ بها ترى نهرا فيّاضا، يترقرق عذوبةً، قد نُقِشتْ على صفحاته خيوط الفضة، وزُخرِفتْ شُطْآنُه بحبّاتِ اللؤلؤ، وتزيّن أجواءه فراشات ملونة كأنها جواهر تبهج الناظرين، وتنبثُّ حوله واحاتٌ أخَّاذة للقلب، تذكرت (اللوتس) ما سمعتْه عن هذا النهر وتمنَّتْ حينها أن تلتحق به لتنهل من مائه العذْب، وتعيش على شطآنه، وها هو الحلم قد تحقق وأشرقت شمسه.
زهرة (اللوتس) وطاقة الورد النهر


وجدت (اللوتس) مجموعة كبيرة من الأزهار والورود تكتنف شاطئي النهر، وتتروَّى منه، فبشَّت نفسها لهنّ جذلا، فاتخذت لها مكانا بينهنّ، واغتبطت أيما اغتباط؛ لأنها وجدت رفيقات تـأنس بهن فتنسى وحشة الوحدة التي تعيشها.
أخذت (اللوتس) تتجوّل حول أرجاء النهر، تقلّب أصدافه، تستمتع بصوت أمواجه وهي تتهادى بين ضفتيه، وتتنسَّمُ عبيرَ رياضه، وبينما كانت تتصفح وجوه الزائرت وتشاطرهن أحاديثهن تعرفت من بينهن على زهرة تُدعى (الأقحوان)، كانت تمشي لوحدها كأنها تبحث عن أحد، فتعارفا على بعض وتبادلا أطراف الحديث فوجدتا أنفسهم يتشاطران أماني المستقبل، خاصة أنهما جاءتا لزيارة النهر في نفس اليوم، وتعاهدتا من هذه اللحظة أن يتقاسما أنسام الصداقة وتعين كل منهما الأخرى في شؤون تتعلق بالاستفادة من هذا النهر الفياض.

زهرة (اللوتس) وطاقة الورد النهر

وفي أحد الأيام بينما كانت (اللوتس) و (الأقحوان) يستذكران سويا في قارب صغير وسط النهر فإذ بزهرة جديدة تقترب منها وتستأذنهما الحديث، فألقت عليما السلام وعرّفت بنفسها قائلة: أنا (الأوركيد) فهمتُ من حديثكما الذي نما إلى أذني أنكما جئتما للنهر منذ سنة، أما أنا فقد سبقتكما ولكن انقطعت عن المجيء لظروف، وها قد عدت من جديد وسأكون في نفس قاربكما؛ إذ يسعد قلبي ويبهجه أن أكون رفيقة لمثلكما. فرحبا بها وسُرَّتا بها أيَّ سرور.
بدأت أيام الجد والنشاط وتعاونت الزهرات الثلاث على الاستذكار سويا فقضين لياليًا وأياما تفيض منها نشوة السعادة وهن ينهلن من ماء النهر الذي لا ينضب،
كانت (اللوتس) كثيرا ما تأتي للنهر حين تخف الزيارة له، فتتأمل اللآلئ المنثورة حوله، فتجلس على ضفته وتنظم منها العقود والأساور؛ تزين بها نفسها وتهديها لمن حولها، وبينما هي على ذاك الحال جاءتها زهرة جديدة أيضا وعرّفت بنفسها قائلة: مرحبا، أنا (الزنبق) للتوّ علمت بهذا النهر وعزمت على الانضمام لمن حوله، وهذه رفيقتي (الكاميليا). حيتهما (اللوتس) بحرارة وسعدت كثيرا بتعرفها على زهرات مختلفة، قالت (الزنبق) : أرجو أن تدليني أيتها (اللوتس) على كل ما يكون عونا لي للاستفادة من النهر، فأنا ما زلت جديدة هنا ولدي حماس شديد لأجوب أنحائه، فوعدتها (اللوتس) بما يسرها. ثم أخذت الضيفتين الجديدتين (الزنبق) و (الكاميليا) إلى أحد ضفاف النهر حيث كانت (الأقحوان) و (الأوركيد) ينظمان عقائد اللؤلؤ في جانب من النهر، وعرّفتهما جميعا على بعض.


زهرة (اللوتس) وطاقة الورد النهر



وذات مساء خرجت (اللوتس) إلى ضفة النهر تستقي ماءً فلمحت زهرة (التوليب) بعيدا تتصفح أمواج النهر الفضية، وتنقش عليها ما يُنمْنِمُ خاطرُها به، فلم تشأ أن تقطع عليها خلوتها هذه، إذ دائما ما تراها على هذه الحال، وبينما هي كذلك مرّت عليها زهرة (الياقوت) مبدية الترحيب قائلة: مرحبا بكِ أيتها (اللوتس)، لي فترة أراكِ من على بعد، ويسعدني معرفتك وقربك. فردت عليها: أهلا وسهلا أيتها (الياقوت) لي سنة كاملة أرتاد النهر وتشرفني معرفتك أيضا، سمعت عنكِ ويسعدني لقائي بكِ، فقالت الياقوت: أنا لي السنة والنصف هنا، كم أحب هذا المكان بنهره وأزهاره وأرضه وسمائه، فقالت: يسعدني أنكِ تعرفين المكان أكثر مني وهذا سيريحني في أمور كثيرة بإذن الله، فقالت (الياقوت) : أنا في خدمتك، تعالي أعرفك على صديقة دربي (التوليب) قالت (اللوتس) نعم رأيتها مرارا مشغولة لوحدها على ضفة النهر فلم أشأ إزعاجها.
وهكذا قدر الله تعالى أن يجمع هذه الأزهار ببعضها حول هذا النهر الرقراق.

زهرة (اللوتس) وطاقة الورد النهر


وفي يوم جاءت على الضفة زهرة (النرجس) فقد كانت من أوائل من التحق بالنهر غير أني لم أعرفها إلا يوم ذاك، فقامت بدعوة عامة لبقية الزهرات فاجتمعن إليها جميعا فقالت لهن: كم يسرُّني منظركن البهيج وأنتن على حافة النهر، تنْهلنَ من مائه، وتصنعن الأكاليل من ورده، فكم راقني تألّق قطراته على محيّاكنّ كأنها اللؤلؤ، وكم يبهج روحي حين أرى سلاسل الذهب حين تعانق أشعة الشمس صفحة النهر، كأنها قصائد تتراقص احتفاءً بكنَّ، فاسمحن لي أن ننضمَّ جميعا في طاقة ورد واحدة، لتتوحد الجهود، وتنضمّ الأرواح، وتأنس النفوس ببعضها، فتارة نستذكر سويا، وتارة نمرح، يشارك بعضنا بعضا سعادته وهناءه، وحزنه وآلامه، نعم لنكن أصدقاء،

لا شيء في الدّنيـا أحـبّ لناظـري



مـن منظـر الخـلاّن والأصحـاب


فرحب الجميع بالفكرة بكل سعادة، وانضممن جميعا في باقة الورد التي سُمِّيتْ بـــ (الخط الساخن)، قالت (اللوتس) : ما أبَشَّ قلبي وما أسعده بهذه الثلة الوضّاءة، فباجتماعي معكن مزقت ثوب الوحدة الذي كان يلفني بضيق وكدر، باجتماعي معكن ذُقتُ للحياة طعما ألذَّ من رحيق النحل الصافي، حقا إنَّ "الأصدقاء هم من يمكنك الاتصال بهم في الساعة4 فجراً"[1]

[1]مارلين ديترتش


زهرة (اللوتس) وطاقة الورد النهر



وبينما كانت (اللوتس) سعيدة بإكليل الصداقة الذي توّج حياتها خرجت مساء تيك الليلة تنظر في صفحة السماء، تتأمل نجومها وهي تتراقص في أفلاكها، وتتهامس بينها بكلمات أضاءت لها ظلمةَ الليل فهذا نجم منها يقول: "الصديق هو الذي إذا حضر رأيت كيف تظهر لك نفسك لتتأمّل فيها، وإذا غاب أحسستَ أنَّ جزءاً منك ليس فيك، فسائرك يحنُّ إليك، فإذا أصبحَ من ماضيك بعد أنْ كان من حاضرك، وإذا تحوّل عنك ليصلك بغير المحدود كما وصلك بالمحدود، وإذا مات.. يومئذٍ لا تقول: إنّه مات لك ميّت، بل مات فيك ميت!ذلك هو الصديق"[1]. ثم همس الذي بجانبه وقال: "من الرائع أن يكون لديك صديق، كُلما أتيت إليه متكدرًا رجعت منه صافيًا، وكلما قَدِمت إليه ضعيفًا، عدت منه أقوى."[2] وأخذت النجوم تنثال بدررها تتحدث عن الصديق فهذا نجم ثالث يقول"الأخ نسيب الجسد والصديق نسيب الروح، وإخوان الصدق خير مكاسب الدنيا ، هم زينة في الرخاء وعدة في البلاء "[3]. ورابع يقول: "الصداقة الحقيقية هي التي يشترك فيها العقل والقلب والضمير"[4]. وهكذا قضت ليلها ساهرة على وشوشة النجوم.

(الأزهار والنهر والنجوم كنايات)
إلى الفصل الثاني بإذن الله قريبا

[1]الرافعي

[2]الطنطاوي

[3]ابن المقفع

[4]أمين الريحاني



تألق



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





rwm .ivm (hgg,js) ,'hrm hg,v] ugn hgkiv










توقيع : تألق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة تألق ; 02-12-15 الساعة 06:24 PM
عرض البوم صور تألق   رد مع اقتباس
قديم 08-08-15, 07:58 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ALSHAMIKH
اللقب:
مــشـــرف عـــام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ALSHAMIKH


البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 5543
العمر: 38
المشاركات: 2,659 [+]
بمعدل : 1.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 94
ALSHAMIKH سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ALSHAMIKH غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة










توقيع : ALSHAMIKH

يسرنا متابعتكم وتواصلكم عبر الحسابات التالية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة- نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ALSHAMIKH   رد مع اقتباس
قديم 02-12-15, 06:03 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
تألق
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 2735
المشاركات: 6,428 [+]
بمعدل : 2.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 27
نقاط التقييم: 729
تألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
تألق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

الفصل الثاني[1]
(جَنْيُ القِطافِ)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


استنارت الليالي بالمذاكرة مع باقة الزهر، ومع مداعبة الأقلام للكتب طاب السمر، تحولت أيام (اللوتس) إلى ربيع، أرضها معشبة مخضرة، وسماؤها متلألئة ، وما إعشاب الأرض إلا أثر من آثار العلم الذي نزل من سماء الوحي فشربته النفوس المطمئنة فأينع أولا في داخلها، ثم أينع ثانيا في خارجها، وما أفلح من جعل العلم مجرد جواهرَ وحُلًى يتزين به أمام الناس فإذا خلا نزع تلك الجواهر وأودعها الصندوق.
كانت (اللوتس) أكثر ما تستذكر مع رفيقة دربها اللغوي زهرة (الأقحوان) فلربما طالت مدة الاتصال إلى ساعات يشرحن لبعض، ويسمِّعن لبعض، ويتخلل ذلك طُرف ونِكات ترطب النفوس وتبلُّها حتى تبعد عنها رهق الاستذكار.
وبعد مضي ثلاث سنوات ونحن نرشف من النهر العذب انضمت إلينا زهرة (البنفسج) لتكتمل باقتنا العطرة. وهي رفيقة حميمة لزهرة (النرجس) ، وهكذا سارت قواربنا بين طيات النهر، نجدّف بعقولنا تارة وبقلوبنا أخرى بين شواطئ اللغة المختلفة، رسونا على شاطئ (أوضح المسالك) وقطفنا ثمار النحو التي كانت هي اللبنة الأولى في أساسنا اللغوي، ثم جدفنا فإذ نحن على شاطئ خلاب فاتن متوشحٍ بالبيان، متزرٍ بالمعاني، مكلل بالبديع، ألا إنه شاطئ البلاغة الذي ضمَ علوم اللغة في كنفه؛ فقد كان هو أوسع الشطآن وأبهاها، باثقٌ ممتلئٌ بغرائر اللغة، و"إن من البيان لسحرا". ثم أخذنا ذات اليمين فرأينا شاطئا تظلله أشجار سامقة من الشعر العذب، فنزلنا واستندنا على جذوعه وأخذنا نتلو أشعار العرب في جاهليتها وإسلامها، فما كان من أرواحنا إلا أن طربتْ، ومن ألسنتنا إلا أن تقوّمتْ، ومن عقولنا إلا أن تنوّرتْ.
ثم تركنا الشطآن وهدوئها وعرّجنا على البحر بل على بحور نخوض عبابها المتلاطم وأمواجها الهوجاء، وقد رأيت مَنْ رجع وآثر هدوء الشاطئ، ولكن (باقة الخط الساخن) عزمت على المضي مهما يكن الأمر واستعانت بالله، وما أن توسطناه إلا وانكشف لنا سحره وجماله، من عجائب وغرائب في علله وزحافاته، وما هَوْلُه الأولي إلا كمخاض المرأة فإذا وضعت جنينها سُرَّتْ واستبشرت ونسيت كل آلامها، إنه (العروض والقافية) وبحور الشعر هي البحور التي لا تبلّ من يخوضها ولكنها قد تغرقه إن لم يُحسن السباحة (ابتسامة). وبحوره هي الطويل، المديد، البسيط، الوافر، الكامل، الهزج، الرجز، الرمل، السريع، المنسرح، الخفيف، المضارع، المقتضب، المجتث، المتقارب، المتدارك.
وبينما (اللوتس) في شأنها هذا لمحتْ زهرةً في الضفة الثانية من النهر التي تشرف على البحر (بحر كلية الشريعة) إنها زهرة (الليلك) ويا لها من زهرة تتضوّع أَرَجًا وعبقا، وعُقدتْ بينهما صداقة متينة الحبل، عميقة الود، لكأنهما مَرَجَان الْتقيا فانثال كل منهما على الآخر، وإنها لصورة مشرقة حين يلتقي علم الشريعة بقوته مع علم اللغة بروعته. فلتدم المحبة ولتبق بروج الصداقة شامخة حتى يظللها الرحمن تحت ظله.



(التـــــــــــــــــــــــخرّج)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وبعد هذه الرحلة التي استمرت أربع سنوات ونصف السنة، ها هي (اللوتس) تلملمُ دمعاتها التي تَسَّاقط على آخر ورقة اختبار، وتحزمُ ذكرياتها التي نثرتها على شطآن النهر، وحين عادت من آخر اختبار، ولّت إلى حجرتها وانكبّتْ على مُذَكّرات الدراسة تلثُمها وتشُمُّها وتضمُّها، يُخيَّل للناظر أنها أمٌّ تودّع أبناءها؛ إن أيام الدراسة وطلب العلم لهي ألذُ سنين العمر كيف لا والعلم يقربك إلى الله، يعرّفك الله، يحببك إلى الله، يهديك سبيل النبيين، ويرقّيك في درجات الصديقين، مع ما يمنحه الله تعالى من هناء وسرور تجده في نفسك، ونشوة ولذة حين تكون بين زملاء الطلب، إنه جنة الدنيا، وأنس المؤمن، وسلوان المغترب. ومما يزيد القلب انشراحا أن التحاقي بالجامعة كان حلما وتحقق على يد من أراد الله له الخير، فاجتمع حلم اليقظ مع حلم المنام وصارا واقعًا ينبض بالحياة، فأحمدُ الله تعالى على ما منّ مِنْ علم يرقي العقل، وصداقة تبهج القلب.
ففي طلب العلم لا فرق بين كتابك وصديقك، غير أن صديقك يفارقك ولابد، أما كتابك فيبقى معك، وإن أمتع الصداقات ما جمعها رحم العلم. هنا همستْ زميلتي (الزنبق) للجميع: أنتنَّ لبوحي وطن.أما صاحبة فكرة (الخط الساخن) زهرة (النرجس) فقالت: الخط الساخن باختصار: دعوة مستجابة، وحلم تحقق، فأنتن راحة للروح، ومورد للعقل، ومثلج للصدر، وزينة للحياة والمجالسة، وصل الله هذا الاتصال السعيد والعقد الحميد بأكمل المواهب وأحمد العواقب.
اللهم كما علمتنا فانفعنا،
وكما وفقتنا فتقبل منا،
اللهم اعف عن قلمي إذا كبا،
وعن حرفي إذا نبا.
فــ "اللهم ربنا لك الحمد أنت قيم السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك الحق".

تألق
كلية اللغة العربية/ جامعة الإمام محمد بن سعود
تخرجت عام 1436 بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

[1]كتبت الفصل الثاني بعد ستة أشهر من كتابة الفصل الأول؛ وذلك ان الكتابة كمعشوق مدَّلل يأتي متى شاء ويغيب متى شاء.










توقيع : تألق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور تألق   رد مع اقتباس
قديم 02-12-15, 06:22 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
تألق
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 2735
المشاركات: 6,428 [+]
بمعدل : 2.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 27
نقاط التقييم: 729
تألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
تألق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بالأمس يوم الثلاثاء 19/2/1437 تخرجت الدفعة الرابعة من أخواتي الطالبات اللاتي تشرفتُ بهنّ وأكرمْنني بأن أغرس فيهن ولو حرفا مما علمني ربي، ويثلج صدري أن أراهن قد اشتدّ ساعدهن في العلم، وأرجو لهن التوفيق والمزيد والقبول.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


والعلم لا يقف عند التخرج.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة










توقيع : تألق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور تألق   رد مع اقتباس
قديم 28-03-18, 03:01 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
خواطر موحدة
اللقب:
مــراقــب عـــام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 3393
العمر: 23
المشاركات: 7,489 [+]
بمعدل : 3.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 22
نقاط التقييم: 106
خواطر موحدة سيصبح متميزا في وقت قريبخواطر موحدة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
خواطر موحدة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

الصديق هو الذي إذا حضر رأيت كيف تظهر لك نفسك لتتأمّل فيها، وإذا غاب أحسستَ أنَّ جزءاً منك ليس فيك، فسائرك يحنُّ إليك، فإذا أصبحَ من ماضيك بعد أنْ كان من حاضرك، وإذا تحوّل عنك ليصلك بغير المحدود كما وصلك بالمحدود، وإذا مات.. يومئذٍ لا تقول: إنّه مات لك ميّت، بل مات فيك ميت!ذلك هو الصديق"[1]. ثم همس الذي بجانبه وقال: "من الرائع أن يكون لديك صديق، كُلما أتيت إليه متكدرًا رجعت منه صافيًا، وكلما قَدِمت إليه ضعيفًا، عدت منه أقوى."[2] وأخذت النجوم تنثال بدررها تتحدث عن الصديق فهذا نجم ثالث يقول"الأخ نسيب الجسد والصديق نسيب الروح، وإخوان الصدق خير مكاسب الدنيا ، هم زينة في الرخاء وعدة في البلاء "[3]. ورابع يقول: "الصداقة الحقيقية هي التي يشترك فيها العقل والقلب والضمير"

ماأروعها من كلمات ومااجمل احداث قصتك عشتها بحروفها ومعانيها ..
ربي يجزاك خير يالغاليه ..










توقيع : خواطر موحدة

ربي اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم

عرض البوم صور خواطر موحدة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
الشـــامـــــخ, تألق, خواطر موحدة
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 04:00 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant