العودة   شبكــة أنصــار آل محمــد > قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج > بيت موسوعة طالب العلم

بيت موسوعة طالب العلم كـل مايخص طالب العلم ومنها الفقه واصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-12, 07:25 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الشاهين
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشاهين


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 5905
العمر: 34
المشاركات: 798 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 124
الشاهين سيصبح متميزا في وقت قريبالشاهين سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشاهين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم

اختلط الحابل بالنَّابل!


فالسَّعيد من جُنِّب الفتن والغوائل!!



بقلم: علي أبو هنيَّة


الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:
فلا زالت الفتنُ تعصفُ بهذه الأمة تَتْرى, وتموجُ بها بين الفَيْنة والأُخرى, ضاربةً بجرانها, باركةً في أعطانها, متلاطمةً أمواجُها, واسعةً فجاجُها, في زمانٍ اختلطت فيه فتنةُ الشبهاتِ بفتنة الشهوات, والأمة الإسلامية تكابدُ النَّكباتِ, وتتجرَّعُ الويلاتِ, تتقلَّب فيها -ظهراً لبطنٍ- من فتنةٍ إِلى فتنة, ومن محنةٍ إِلى محنة؛ فمن فتنة التكفير, إلى فتنة التفجير, إلى فتنةِ التَّبديع, والتَّجريح الشَّنيع, إلى ما نعانيه مؤخّراً من أمر خطير, وشرٍّ كبيرٍ, وجهلٍ مستطير؛ من ثورات, وانقلابات, ومظاهرات, ودخول السلفيين في العمل السياسي والبرلمانات, وإنشائهم للأحزاب والجماعات, ومن هرج وإراقة للدماء, وقتل للمسلمين الأبرياء -والسلفية من كل ذلك براء-, حتى صارت السلفية سلفيات! والجماعة جماعات! والصراط الواحد عشرات! فاختلط الحابل بالنابل, والدَّابر بالقابل, وكلُّ ذلك بمباركة الشرقي والغربي, وتحت اسم ما يدعى بـ(الربيع=الخريف العربي=الغربي)!! ولسنا ندري ما سيحلُّ بعدُ بالعباد, نسأله سبحانه العصمة والرشاد, والهدى والسداد, والأمن في النفوس والبلاد.
والسَّعيدُ حقاً -والله- من جُنِّبَ هذه الفتن, وعوفيَ من هذه المحن, بنصِّ حديث المصطفى, وعينِ كلام المقتفى -صلوات الله وسلامه عليه- فيما أخرجه أبو داود في سننه (4263) من حديث المقداد بن الأسود وصححه الإمام الألباني في «الصحيحة» (975) قوله -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّب-: «إِنَّ السَّعيدَ لمن جُنِّبَ الفتن, إِنَّ السَّعيدَ لمن جُنِّبَ الفتن, إِنَّ السَّعيدَ لمن جُنِّبَ الفتن, ولمن ابتلي فصبر فواهاً».
والذي يزيد البلاء, ويُعظِم اللأواء, أَنَّ كلَّ فتنةٍ تمرُّ بالمؤمن من هذه الفتن يوقن أنها أعظم من سابقتها, وكلَّ محنة وبليَّة أهون من لاحقتها, حتَّى إِنَّ العبد ليتمنى في قرارةِ نفسه, لو كانت فتنةُ يومه كمصيبة أمسه, لهول ما يراه, وشدَّة ما يلقاه, ومصداق ذلك ما جاء في «صحيح مسلم» (1844) وهو في «الصحيحة» (241) من حديث عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ رَبِّ الْكَعْبَةِ عن عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّبا- عن النبي -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّب- أنه قَالَ: «إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ نَبِىٌّ قبلي إِلاَّ كَانَ حَقّاً عَلَيْهِ أَنْ يَدُلَّ أُمَّتَهُ عَلَى خَيْرِ مَا يَعْلَمُهُ لَهُمْ, وَيُنْذِرَهُمْ شَرَّ مَا يَعْلَمُهُ لَهُمْ, وَإِنَّ أُمَّتَكُمْ هَذِهِ جُعِلَ عَافِيَتُهَا فِي أَوَّلِهَا, وَسَيُصِيبُ آخِرَهَا بَلاَءٌ وَأُمُورٌ تُنْكِرُونَهَا, وَتَجِيءُ فِتْنَةٌ فَيُرَقِّقُ بَعْضُهَا بَعْضاً, وَتَجِىءُ الْفِتْنَةُ؛ فَيَقُولُ الْمؤْمِنُ: هَذِهِ مُهْلِكَتِى. ثُمَّ تَنْكَشِفُ, وَتَجِىءُ الْفِتْنَةُ فَيَقُولُ الْمُؤْمِنُ: هَذِهِ هَذِهِ. فَمَنْ أَحَبَّ أَنْ يُزَحْزَحَ عَنِ النَّارِ وَيَدْخُلَ الْجَنَّةَ؛ فَلْتَأْتِهِ مَنِيَّتُهُ وَهُوَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ, وَلْيَأْتِ إِلَى النَّاسِ الَّذِي يُحِبُّ أَنْ يُؤْتَى إِلَيْهِ... الحديث».
قال العلّامةُ ابن عثيمين -رحمه الله-: «أخبر النبيُّ -عليه الصلاة والسلام- في هذا الحديث أنه تأتي فتنٌ فيرقِّق بعضها بعضاً, أي أنَّ بعضها يجعل ما قبله رقيقاً وسهلاً, لأَنَّ الثانية أعظمُ من الأُولى, كلُّ واحدةٍ أعظمُ من الأُخرى فترقِّق ما قبلها, ولهذا قال: «يرقِّق بعضها بعضاً» فتجيء الفتنة, فيقول المؤمن: هذه مُهلِكتي, لأَنَّ أولَ ما تأتي يستعظمها فيقول: من هنا نهلك.
ثم تأتي الأُخرى فترقِّق الأولى, وتكون الأولى سهلةً بالنسبة إليها, فيقول المؤمن: هذه هذه, يعني هذه التي فيها البلاء كلُّ البلاء, نسأل الله أن يعيذنا من الفتن, ولكنَّ المؤمن يصبر ويحتسب ويلجأ إلى الله -عز وجل-, ويستعيذ بالله من الفتنة, وفي كل صلاةٍ يقول: «أعوذ بالله من عذاب جهنم, ومن عذاب القبر, ومن فتنة المحيا والممات, ومن فتنة المسيح الدجال»».انتهى من «شرح رياض الصالحين» (2/472)
فالله الله أيها السلفيُّ الحكيم! -وليس كلُّهم حكماء- في الثبات على نهج سلفنا الأخيار, وعلمائنا الكبار, الذين ما زاغوا ولا غيَّروا, ولا بدَّلوا ولا تحيَّروا, فلا تَحِدْ عن هذا المنهج العظيم, ولا عن لزوم هذا الصراط المستقيم, وهذا المهيع القويم, لا ترضَ له بدلاً, ولا تبغِ عنه حولاً, بادر إليه, واحرص عليه, وتسلَّح بالعلم النافع فهو لك خير سلاح, وبالعمل الصالح فهو سمة أهل التُّقى والصَّلاح, واتَّقِ مقتَ الله وعقابَه, وغضبَه وحسابَه, وَزيِّنْ أقوالَك بأفعالِك, واتَّعظ بحال من خالف ذلك, فأردى نفسه في المهالك, فإِنَّ البُعدَ عن الفتن غُنْم, والقربَ منها غُرْم.
والعجبُ كلُّ العجبِ!! أن يستشرفَ للفتن من كان أشدَّ النَّاس منها تخويفاً وتنفيراً, وأكثرَهم عنها نهياً وتحذيراً, فيتولَّى كبرها, ويتحمَّل وزرها؛ فيُجوِّز التَّحزُّب المذموم, ويبيح التَّفرُّق المشؤوم, ويحمل دماء الأبرياء, ويستبيح أعراض الأتقياء, ومن شدَّة ولعه بها, واشْرِئْباب عنقه لها, يصبح ذا عقلٍ مسلوب, ورأيٍ مقلوب, ومِعلاقٍ كذوب, كما قال الشاعر:

يُقضَى على المرءِ في أَيَّامِ محنتهِ *** حتَّى يرى حَسناً ما ليسَ بالحسنِ

ويتبعه على ذلك أقوام ممتدةً إلى الفتن أعناقُهم، متطلعةً إليها أنفسُهم، مرتاحةً لها قلوبُهم، مصيخةً إلى دعواها أسماعُهم.
فراشُ نارٍ, وذبابُ طمعٍ؛ فمنهم العجب! ولهم العَطَب!
فالله الله أيها السلفيُّ الفَطِن! -وليس كلُّهم فطناء- تيقَّظ, وإياك إياك أن تقع في شَرَك الفتنة؛ فتكونَ من الذين وصفهم معاوية -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّب- بقوله: «أَيها الناس إِنَّ لإِبليسَ من النَّاسِ إِخواناً وخُلاناً, بهم يستعدُّ, وإياهم يستعين, وعلى ألسنتهم ينطق, إن رَجوا طمعاً أَوجفوا, وإن استُغنيَ عنهم أَرجفوا, ثم يُلقِحون الفتن بالفجور, ويشققون لها حطبَ النِّفاق, عيَّابون مُرتابون, إن لَوَوا عروةَ أمر حَنِفوا, وإن دُعُوا إلى غَيٍّ أَسرفوا, وليسوا أولئك بمنتهين ولا بمقلعين ولا متعظين, حتى تصيبَهم صواعقُ خِزيٍ وبيلْ, وتحُلُّ بهم قوارعُ أَمرٍ جليلْ, تجتثُّ أصولهم كاجتثاثِ أُصول الفَقْع, فأولى لِأُولئك ثم أولى, فإنا قد قدَّمنا وأنذرنا, إن أغنى التَّقدُّم شيئاً أو نفعَ النُّذُر».انتهى من «جمهرة خطب العرب» (2/244)
ولا شكَّ أن هذه الفتن لا توقع السُّذَّج في حبائلها حتى تبدو في أولها زهية المظهر, حسنة المنظر, ثم بعد حينٍ تشبُّ وتضطرمُ نارُها, ويبانُ قبحُها وعوارُها, فإِذا هي من أقبح ما يكون, ومن أبشع ما يرى الناظرون, وقد بوَّب الإِمام البخاري -رحمه الله- في صحيحه (8/122): «بابُ الفتنةِ التي تموجُ كموجِ البحر», ثم قال عقبه: «وقال ابنُ عيينةَ عن خلفِ بن حوشبٍ: كانوا يستحبون أن يتمثَّلوا بهذه الأَبياتِ عند الفتن, قال امرؤ القيس:

الحربُ أَوَّلُ ما تكونُ فتيَّةً *** تسعى بزينتها لكلِّ جهولِ


حتَّى إِذا اشتعلتْ وشَبَّ ضِرامُها *** وَلَّت عجوزاً غيرَ ذاتِ حَليلِ


شمطاءَ يُنكَرُ لونُها وتغيَّرتْ *** مَكروهةً للشَّمِّ والتَّقبيلِ».اهـ

والحقيقةُ التي لا مناصَ منها, ولا محيدَ عنها؛ أَنَّ الفتن محيطةٌ بابن آدم به تصطك, وعنه لا تنفك, والشيطان لا ييأس من إغواء العبد حتى تصعد روحه إلى باريها, وَقَدْ حُكِيَ عَنْ الْإِمَامِ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ -رَحِمَهُ اللهُ-: «أَنَّهُ لَمَّا جَاءَ الموْتُ وَلُقِّنَ: لَا إلَهَ إلَّا اللهُ قَالَ: لَا. فَرُئِيَ بَعْدَ مَوْتِهِ فِي الْمَنَامِ فَقِيلَ لَهُ: كُنَّا نَقُولُ لَك: لَا إلَهَ إلَّا اللهُ، وَأَنْتَ تَقُولُ: لَا، فَقَالَ: كَانَ إبْلِيسُ تَعَرَّضَ لِي وَقَالَ لِي: سَلِمْت مِنِّي يَا أَحْمَدُ, فَقُلْت لَهُ: مَا دَامَتْ الرُّوحُ فِي الْحُلْقُومِ لَا أَسْلَمُ مِنْك، وَكَانَ ذَلِكَ جَوَابًا لَهُ لَا لَكُمْ».اهـ انظر «سير أعلام النبلاء» (11/341), و«المدخل» (3/231)
فلا يعتدَّ بنفسه أحد, كائناً من كان, ومهما بلغ من الفضل والعلم, أو كان من أهل النُّهى والحلم, فكم قد رأينا قد سَقط من الفضلاء, وفُتِن من النبلاء, فكيف بغيرهم ومن هم دونهم؟!
لذا على العبد دوماً أن يسأل الله الثبات على الحق حتى الممات, فقد كان أكثرَ دعاء النبي -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّب-: «يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك».«الصحيحة» (2091)
وهذا شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- كان يقول إذا أُثْني عليه في وجهه كما في «مدارج السالكين» (1/524): «والله! إني إلى الآن أُجدِّدُ إسلامي كلَّ وقت،وما أسلمت بعدُ إسلاماً جيِّداً».
وكيف يأمن العبد على نفسه الفتنة وقد تقلَّب في بعيدها وقريبها؟ وكيف لا تكون قد مسَّته بحرِّها ولهيبها؟ وهو يخالف جهاراً نهاراً كلام المعصوم -صلوات الله وسلامه عليه- الذي كان -من قبل- يُعلِّمه, ويُدرِّسه, ويُؤصِّل منه, ويُفرِّع عليه, ويُنظِّر به, ويدعو إليه, وينافح عنه, ويستميت بين يديه؟!!
فالله الله أيها السلفي الحليم! -وليس كلُّهم حلماء- في خِضمِّ هذه الفتن؛ تمهّل واصبر وتأنَّ, ولا تتجشَّم الصعب وتتعنَّ..
فلتقعدْ ولا تقمْ, ولتقمْ فلا تمشِ, ولتمشِ فلا تسعَ...
فقد أخرج البخاري (3406) ومسلم (7429) عن أبي هريرة أن رسول الله -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّب- قال: «ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، ومن تشرّف لها تستشرفه، فمن وجد فيها ملجأ أو معاذاً فليعذ به».
ومسلم (7432) عن أبي بكرة قال: قال رسول الله -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّب-: «إنها ستكون فتن, ألا ثم تكون فتنة؛ القاعد فيها خير من الماشي فيها, والماشي فيها خير من الساعي إليها, ألا فإذا نزلت أو وقعت فمن كان له إبل فليلحق بإبله, ومن كانت له غنم فليلحق بغنمه, ومن كانت له أرض فليلحق بأرضه». قال: فقال رجل: يا رسول الله! أرأيت من لم يكن له إبل ولا غنم ولا أرض؟ قال: « يعمد إلى سيفه فيدق على حدِّه بحجر ثم لينج إن استطاع النجاء. اللهم هل بلغت؟ اللهم هل بلغت؟ اللهم هل بلغت؟». قال: فقال رجل: يا رسول الله! أرأيت إن أكرهت حتى ينطلق بي إلى أحد الصفين, أو إحدى الفئتين؛ فضربني رجل بسيفه, أو يجيء سهم فيقتلني؟ قال: «يبوء بإثمه وإثمك ويكون من أصحاب النار».
وقد طبّق كثير من السلف نصوص البعد عن الفتنة أحسن تطبيق, واعتزال الأمر إذا اختلط ولم يتبيّن الحق على وجه التحقيق, فقد أخرج ابن سعد في «الطبقات الكبرى» (4/71) وابن عساكر في «تاريخ دمشق» (8 / 82) عن حرملة مولى أسامة قال: «أرسلني أسامة بن زيد إلى علي بن أبي طالب وقال: إنه سيسألك الآن ويقول: ما خلف صاحبك؟ فأقرئه السلام وقل له: يقول لك: لو كنت في شدق الأسد لأحببت أن أكون معك فيه, ولكن هذا الأمر لم أره. قال: فلم يعطني شيئاً, فذهبت إلى حسن وحسين وعبد الله بن جعفر فأوقروا لي راحلتي».
و في رواية أخرى عند الذهبي في «سير أعلام النبلاء" (2/504) «أن عليًّا لقي أسامة -اختلط الحابل بالنّابل! فالسَّعيد جُنِّبا- فقال له: ما كنا نعدُّك إلا من أنفسنا يا أسامة، فلم لا تدخل معنا -أي في القتال- فقال له: يا أبا حسن، إنك والله لو أخذت بمشفر الأسد لأخذت بمشفره الآخر معك حتى نهلك جميعاً، أو نحيا جميعاً، وأما هذا الأمر الذي أنت فيه فوالله لا أدخل فيه».
وأخرج الذهبي في «السير» (1/120) «عن حسين بن خارجة الأشجعي أنه جاء إلى سعد بن أبي وقاص، وقصّ عليه مناماً رآه عن الفتنة، ثم قال له: مع أي الطائفتين أنت؟ فقال سعد: ما أنا مع واحدة منهما، فقال الرجل: فما تأمرني؟ قال: هل لك من غنم؟ قال: لا، فقال له سعد: فاشتر غنماً، فكن فيها حتى تنجلي الفتنة».
وأخرج البخاري (6676) «عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة ابن الأكوع: أنه دخل على الحجاج فقال: يا ابن الأكوع ارتددت على عقبيك تعرَّبت؟ قال: لا ولكن رسول الله -صلى الله عليه و سلم- أذن لي في البدو».
«وعن يزيد بن أبي عبيد قال: لما قتل عثمان بن عفان خرج سلمة بن الأكوع إلى الربذة وتزوج هناك امرأة وولدت له أولاداً, فلم يزل بها حتى قبل أن يموت بليال نزل المدينة».
فالله الله أيها السلفي العاقل -وليس كلُّهم عقلاء- في اعتزال هذه الآفات, واجتناب هذه المدلهمّات, فإنَّ هذه الفتن لا تبقي أحداً ولا تذر, فلا يغترَّ بإيمانه وعمله إنسان! فالحذر الحذر..
نسأله -سبحانه- أن يُكلِّلنا برضاه, وأن يثبِّتنا على الحق حتى نلقاه.


والحمد لله رب العالمين



الاثنين: 20/ربيع أول/1433هـ


الموافق: 13/2/2012م


عناتا-القدس



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





hojg' hgphfg fhgk~hfg! thgs~Qud] lk [Ek~Af hgtjk ,hgy,hzg!!










توقيع : الشاهين

(( الطاعات الخفية من أعظم أسباب صلاح النية ، فاحرص رعاك الله على الإكثار من العبادات الخفية حتى تكون من أصحاب القلوب السليمة والأحوال المستقيمة ))
د . سليمان الرحيلي

عرض البوم صور الشاهين   رد مع اقتباس
قديم 08-12-12, 10:40 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشـــامـــــخ
اللقب:
المـديـــر العـــام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشـــامـــــخ


البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 14
المشاركات: 10,712 [+]
بمعدل : 4.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 949
الشـــامـــــخ مبدعالشـــامـــــخ مبدعالشـــامـــــخ مبدعالشـــامـــــخ مبدعالشـــامـــــخ مبدعالشـــامـــــخ مبدعالشـــامـــــخ مبدعالشـــامـــــخ مبدع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشـــامـــــخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

جزاك الله خيراً على هذا النقل المميز بصراحه










توقيع : الشـــامـــــخ

يسرنا متابعتكم وتواصلكم عبر الحسابات التالية
ansaaar /نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
alshamikh/نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة- نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور الشـــامـــــخ   رد مع اقتباس
قديم 08-12-12, 11:11 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
علي السلفي
اللقب:
<font color="#FF00000">العبــد الفقيــر</font>
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية علي السلفي


البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 87
المشاركات: 4,954 [+]
بمعدل : 1.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 23
نقاط التقييم: 615
علي السلفي اسمه معروف عند الجميععلي السلفي اسمه معروف عند الجميععلي السلفي اسمه معروف عند الجميععلي السلفي اسمه معروف عند الجميععلي السلفي اسمه معروف عند الجميععلي السلفي اسمه معروف عند الجميع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
علي السلفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

نسأل الله العظيم ان يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن

جزاك الله خيرا اخي الكريم










توقيع : علي السلفي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لمن ضاقت به الدنيا

عرض البوم صور علي السلفي   رد مع اقتباس
قديم 09-12-12, 04:31 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
Al3sjd
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Al3sjd


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3146
المشاركات: 6,562 [+]
بمعدل : 2.66 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 26
نقاط التقييم: 608
Al3sjd اسمه معروف عند الجميعAl3sjd اسمه معروف عند الجميعAl3sjd اسمه معروف عند الجميعAl3sjd اسمه معروف عند الجميعAl3sjd اسمه معروف عند الجميعAl3sjd اسمه معروف عند الجميع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
Al3sjd غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

وهل هناك كالفتنه في تفريق الامم وزلزلت شعوبها وفقك الله من تميزالى تميز










توقيع : Al3sjd

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور Al3sjd   رد مع اقتباس
قديم 09-12-12, 05:20 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
حسناء
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسناء


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 5648
العمر: 44
المشاركات: 181 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 29
حسناء على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
حسناء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة










عرض البوم صور حسناء   رد مع اقتباس
قديم 09-12-12, 11:30 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
جارة المصطفى
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جارة المصطفى


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1225
المشاركات: 5,817 [+]
بمعدل : 2.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 21
نقاط التقييم: 326
جارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمر

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
جارة المصطفى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

نقل موفق
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم










توقيع : جارة المصطفى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور جارة المصطفى   رد مع اقتباس
قديم 11-12-12, 04:35 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشاهين
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشاهين


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 5905
العمر: 34
المشاركات: 798 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 124
الشاهين سيصبح متميزا في وقت قريبالشاهين سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشاهين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

بارك الله فيكم ورفع قدركم في الدارين .

وشكرا جزيلا لكم جميعا .










توقيع : الشاهين

(( الطاعات الخفية من أعظم أسباب صلاح النية ، فاحرص رعاك الله على الإكثار من العبادات الخفية حتى تكون من أصحاب القلوب السليمة والأحوال المستقيمة ))
د . سليمان الرحيلي

عرض البوم صور الشاهين   رد مع اقتباس
قديم 24-02-16, 12:46 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
ابو صالح الفلسطيني
اللقب:
عضو


البيانات
التسجيل: Jan 2016
العضوية: 11777
المشاركات: 37 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 29
ابو صالح الفلسطيني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو صالح الفلسطيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

نسال الله العافيه والثبات .










عرض البوم صور ابو صالح الفلسطيني   رد مع اقتباس
قديم 24-02-16, 06:00 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
خادم الموحدين
اللقب:
مــراقــب عـــام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خادم الموحدين


البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 7069
المشاركات: 1,580 [+]
بمعدل : 0.72 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 188
خادم الموحدين مدهشخادم الموحدين مدهش

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
خادم الموحدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

اقتباس
 نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو صالح الفلسطيني
نسال الله العافيه والثبات .

اللهم آمين










توقيع : خادم الموحدين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قال شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله :
"الروافض شر من الخوارج في الاعتقاد ولكن الخوارج أجرأ على السيف والقتال منهم"
منهاج السنة 82/3

عرض البوم صور خادم الموحدين   رد مع اقتباس
قديم 12-12-16, 11:48 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
عزتي بديني
اللقب:
مــراقــب عـــام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 5178
المشاركات: 4,969 [+]
بمعدل : 2.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 21
نقاط التقييم: 510
عزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمر

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عزتي بديني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي


نسأل الله السلامة من الفتن ماظهر منها ومابطن










عرض البوم صور عزتي بديني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
خادم الموحدين, عزتي بديني, عقيدتي نجاتي
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 01:21 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت السيرة النبوية | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت البـرامـج والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت الحـــــج | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الجــــوال | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | بــاب الفتـــاوى | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم الفـوتـوشــوب | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | باب المسابقة الرمضانية | بيت شهر رمضان | البيت التعليمي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب بصمــة منتـداكــم | بيت البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant