البيــت العـــام للمواضيع التي ليس لها قسم محدد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-19, 12:12 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أبو بلال المصرى
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2013
العضوية: 10746
المشاركات: 1,225 [+]
بمعدل : 0.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 62
أبو بلال المصرى سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو بلال المصرى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : البيــت العـــام

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

فإن من الأخطاء الشائعة والكوارث بين المسلمين تصديق الشائعات ونشرها وعدم التثبت فى خبر الفاسق والإستهانة بالغيبة والتفكه بها

وقد صح عن النبى كارثة كارثة حديث

فقد أَخْرَجَ الْبُخَارِيُّ فِي ((صَحِيحِهِ)) عَنْسَمُرَةَ بْنِ جُنْدَبٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ-قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ ﷺإِذَا صَلَّى صَلَاةً أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ, فَقَالَ: ((مَنْ رَأَى مِنْكُمُ اللَّيْلَةَ رُؤْيَا؟))
قَالَ: فَإِنْ رَأَى أَحَدٌ، قَصَّهَا، فَيَقُولُ مَا شَاءَاللَّهُ، فَسَأَلَنَا يَوْمًا, فَقَالَكارثة كارثة(هَلْ رَأَى أَحَدٌ مِنْكُمْ رُؤْيَا؟))
قُلْنَا: لَا.
قَالَكارثة كارثة(لَكِنِّي رَأَيْتُ اللَّيْلَةَ رَجُلَيْنِ أَتَيَانِي، فَأَخَذَا بِيَدِي فَأَخْرَجَانِي إِلَى الْأَرْضِ الْمُقَدَّسَةِ، فَإِذَا رَجُلٌ جَالِسٌ وَرَجُلٌ قَائِمٌ بِيَدِهِ كَلُّوبٌ مِنْ حَدِيدٍ -وَالْكَلُّوبُ: الْحَدِيدَةُ الَّتِي يُنْشَلُ بِهَا اللَّحْمُ وَيُعَلَّقُ- يُدْخِلُه فِي شِدْقِهِ حَتَّى يَبْلُغَ قَفَاهُ، ثُمَّ يَفْعَلُه بِشِدْقِهِ الْآخَرِ مِثْلَ ذَلِكَ, وَيَلْتَئِمُ شِدْقُهُ هَذَا فَيَعُودُ فَيَصْنَعُ مِثْلَهُ، قُلْتُ: مَا هَذَا؟ قَالَا: انْطَلِقْ.. )).

قَالَ ﷺكارثة كارثة(قُلْتُ: طَوَّفْتُمَانِي اللَّيْلَةَ فَأَخْبِرَانِي عَمَّا رَأَيْتُ، قَالَا: نَعَمْ، أَمَّا الَّذِي رَأَيْتَهُ يُشَقُّ شِدْقُهُ، فَكَذَّابٌ يُحَدِّثُ بِالْكَذِبَةِ فَتُحْمَلُ عَنْهُ حَتَّى تَبْلُغَ الْآفَاقَ, فَيُصْنَعُ بِهِ مَا رَأيتَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ)).


وأوضح وأيسر ذلك فى عصرنا نشر الكذب أو الشائعات بدون تثبت عبر الإنتر نت

أو الجلوس إمام الفضائيات المضللة (مدينة إنتاج الكذب الإعلامى ) التى تنشر الكذب على العلماء والدعاة والملتزمين وتصديقها ونشرها
لا سيما أن كثير منهم منافقون دعاة على أبواب جهنم يشككون فى الدين نفسه

فمما انتشر وذاع الآن من يرى بوست فيسارع بنشره حتى الفيديوا يُحذر أيضاً من التقنية العالية التى تزييف الكلام

قال تعالى
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

وقال


لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَٰذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ


وقال
يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ


وأحكى لكم قصة حدثت مع الداعية المبارك والشيخ الفاضل مسعد أنور من دعاة مصر حدث أنه كان يتكلم فى قناة الرحمة على ما أذكر عن بلايا الصوفية وخزعبلاتهم الفجة تنفيرا عنها فقص قصة منقولة عنهم أن المريد ذهب للشيخ فقال له زوجتى طلبت منى هريسة فتغوط الصوفى وقال له احملها لزوجتك
فتعجب الرجل منكراً على شيخه فقال له لما تصل لزوجتك سيتحول هذا الغائط لهريسة (يعنون أن هذا من كرامات الصوفية) فبتر المغرضون وما أكثر العلمانيين وكارهى الدين فى مصر الفديوا من أول ذهب المريد لشيخه .... على أن هذا حكايه عن طلاب العلم من أهل السنة

فالحذر الحذر

والتحذير أيضاً على أوسع نطاق عبر الفيس بوك

من هذا الخطأ الجسيم

وقد حدّثت تائبة علمانية عن دورها ضمن مجموعة كبيرة مموله لنشر فيديوهات تشوه صورة الدعاة كسقطة لسان أو نحوه على نطاق كبير قالت يبلغ ألف منتدى غير الفيس يوك والتويتر

حرمة الغيبة التى ليست فى حساباتنا


فهذه جملة من الأحاديث الصحيحة فى حرمة الخوض فى عرض المسلم وحرمة غيبته وسنذكر إن شاء الله حرمة الغيبة والأعذار التى تبيح الغيبة وكيفية التحلل منها
قال كارثة كارثة فيما صح عنه ( لما عرج بى ربى عز وجل مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم فقلت من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون فى أعراضهم )
وقال ( أكثر خطايا ابن آدم فى لسانه)
وقال
(ليس شيء فى الجسد إلا يشكو إلى الله اللسان)
وقال (من صمت نجا) وقال (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده) وقال (وهل يكب الناس على وجوههم فى النار إلا حصائد ألسنتهم )
والعياذ بالله من ذلك
قال تعالى (ولا يغتب بعضكم بعضاً )
هذه المعصية التى ليست فى حسابات كثير من المسلمين أنها من الشرع
فتراه ربما تورع عن أكل الحرام وعن الزنا ولا يتورع عن أكل لحوم إخوانه
فبعض الناس له ذنب يضعف أمامه وربما قوى أمام ذنب آخر
فقد جعل الله للمسلم حرمه بأن لا يُغتاب فقال بعضكم بعضاً
فانظر أيها المسلم كيف أنت غالى عند الله جعل لك قدراً ومكانه وحرمه
وكذلك أخوك المسلم لا يحل غيبته ولا بهتانه وهو الإفتراء عليه لا سيما هدم وغيبة العلماء ( العاملين)
كما عرف رسول الله الغيبة لما سُئل عنها فقال ( عن الغيبة ذكرك أخاك بما يكره فقال أرأيت إن كان فى أخى ما أقول قال فقد أغتبته قال فإن لم يكن فيه ما أقول فقال فقد بهته ) أى ظلمته وافتريت عليه وهذه أشد
فاليراجع المسلم الأعذار التى ذكرها العلماء للغيبة فيعمل منها ما يحل إن احتاج له وتركه أولى فقد كان الصالحون أمثال الإمام البخارى رحمه الله لا يغتاب أحداً أبداً
فقد ذكر العلماء من الأعذار الإستفتاء كأن تقول فلان اشترى منى كذا وخاصمنى فى كذا مثلاً
أو النصيحة للمستنصح فقد قالت فاطمة بنت قيس للنبى كارثة كارثة خطبنى فلان وفلان فقال أما فلان فصعلوك لا مال له وأما فلان فلا يضع العصا عن عاتقه أى ضراب للنساء
ومثل المجاهر بالمعصية فقد نقل شيخ الإسلام ابن تيمية الإجماع على حل غيبته لأنه هو الذى اسقط حقه
وكالتحذير من أهل البدع كأن أحذروا من فلان فإنه مضلل مثلاً
وكالغضب لله (ذكرها الإمام ابن القيم استنباطاً من قصة الثلاثة الذين خُلفوا)
وكالتظلم ذكرها الإمام النووى رحمه الله
وكالمجازاه كما قال النبى (مطل الغنى ظلم يحل عرضه وعقوبته) عرضه كأن يقول ظلمنى مطلنى (ذكرها العلماء) هذا بعض ما حضرنى الأن والعلم عند الله وليراجع كلام العلماء فى ذلك
ويشترط فى هذا كله إخلاص النية لله فلا يتلذذ المسلم بعرض أخيه ويقول أنا أذكر ذلك للموعظة أو غضباً لله ويكون قصده غير ذلك فلا يحل هذا اللحم إلا بالإخلاص
نسأل الله العافية والعفو والسلامة فى الدنيا والأخرة وأن يوفقنا الله تعالى بمنه إن كنا إغتبنا مسلماً بإن يلهمه الله العفو عنا
أما عن التحلل ممن اغتيبته فهذا الأمر غالباً ما يحدث منه إيغال للصدور وفساد ذات البين وهو مطلوب شرعاً عدم وجوده فهذا دفع شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فى موضوع أن يفتى بأن يكتفى المغتاب بالدعاء لمن اغتابه وفيه حديث ضعيف وهو (كفارة من اغتبته أن تستغفر له) ضعيف جداً ولم يعتمد عليه شيخ الإسلام بل كما ذكرنا
والعلم عند الله فى كل ما قلت ومن كان عنده فضل علم فاليجد به علينا وادعوا الله لى بالنجاة وأسأل الله لكل مسلم النجاة من هذا
انشره أيها المسلم لتأجر
فقد أُبتلينا بحطام هائل جداً من غثاء الألسنة فى المجالس وعبر الفضائيات وفى النت فسلامة المسلمين أولى من كثرة الثرثرة



الموضوع الأصلي: كارثة كارثة || الكاتب: أبو بلال المصرى || المصدر: شبكــة أنصــار آل محمــد

كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





;hvem










توقيع : أبو بلال المصرى

عرض البوم صور أبو بلال المصرى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
كارثة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 2 :
أبـو عـبـد الـرحـمـن, أبو بلال المصرى
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 03:00 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant