بـاب السيـرة النبـويـة يختص بسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ومأثره والدفاع عنه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-11-15, 03:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
تألق
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 2735
المشاركات: 6,428 [+]
بمعدل : 2.41 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 27
نقاط التقييم: 729
تألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
تألق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بـاب السيـرة النبـويـة

رحمة النبي (رحمة النبي (صلى الله عليه)


إن الرحمة فضيلة إسلاميَّة تدل على قوة صاحبها ونُبله، وتقديره لمشاعر الآخرين، ومعاونتهم والتخفيف عنهم، ولِين الجانب لهم، وقد بلَغ منها رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - الدرجة القُصوى، فكان - رحمة النبي (صلى الله عليه - رحيمًا بالكبير والصغير، بالرجال والنساء، حتى بالحيوانات والطيور، وبكل ما يحيط به، وصدق الله العلي العظيم إذ يقول: ﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ﴾ [آل عمران: 159]، وقال تعالى: ﴿ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ﴾ [التوبة: 128]، وقال - سبحانه -: ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ﴾ [الأنبياء: 107]، إلى غير ذلك من الآيات التي تُثبت صفة الرحمة في أرْوَع صُوَرها وأعلاها لرسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه.
وجاءت السنة النبوية مؤكِّدة هذا المعنى بالأدلة والشواهد التي تدلُّ على أن رحمته - رحمة النبي (صلى الله عليه - اتَّسعت حتى شمِلت جوانب عديدة، ومن تلك الأمثلة:
ما ورد عن أبي هريرة - رحمة النبي (صلى الله عليه - أنه قال: قبَّل رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - الحسنَ بن علي وعنده الأقرعُ بن حابس التميمي جالسًا، فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ما قبَّلتُ منهم أحدًا، فنظر إليه رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - ثم قال: ((مَن لا يَرحم، لا يُرحم))[1].

وما ورَد عن عائشة - رحمة النبي (صلى الله عليها - أنها قالت: جاء أعرابي إلى النبي - رحمة النبي (صلى الله عليه - فقال: تُقَبِّلون الصِّبيان؟ فما نُقبِّلهم، فقال النبي - رحمة النبي (صلى الله عليه -: ((أوَأمْلِك لك أن نزَع الله من قلبك الرحمة؟!))[2].

وذكر الرسول - رحمة النبي (صلى الله عليه - أن الرحمة صفة من صفات الله تعالى، وأنه على الناس أن يتراحَموا فيما بينهم:
فعن أبي هريرة - رحمة النبي (صلى الله عليه - قال: سمِعت رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - يقول: ((جعل الله الرحمة مائة جزءٍ، فأمسَك عنده تسعة وتسعين جزءًا، وأنزل في الأرض جزءًا واحدًا، فمن ذلك الجزء يتراحَم الخَلقُ، حتى تَرفَع الفرس حافرَها عن ولدها؛ خشية أن تُصيبه))[3].
ومن رحمته - رحمة النبي (صلى الله عليه - بأصحابه أنه كان يتعهَّدهم بالموعظة؛ فعن عبدالله بن مسعود - رحمة النبي (صلى الله عليه - قال: "كان النبي - رحمة النبي (صلى الله عليه - يتخوَّلنا بالموعظة في الأيام؛ كراهة السآمة علينا"[4].
أي: إنه - رحمة النبي (صلى الله عليه - كان يعِظ الصحابة في حين بعد حينٍ، لا في كل حين.
وعن أنس - رحمة النبي (صلى الله عليه - أن النبي - رحمة النبي (صلى الله عليه - قال: ((يسِّروا ولا تعسِّروا، وبشِّروا ولا تنفِّروا))[5].
وأنه - رحمة النبي (صلى الله عليه - ما خُيِّر بين أمرين قط، إلا أخَذ أيسرهما ما لم يكن إثمًا، فإن كان إثمًا، كان أبعدَ الناس منه، وما انتقَم - رحمة النبي (صلى الله عليه - لنفسه في شيءٍ قط، إلا أن تُنتهك حُرمة الله، فينتَقم بها لله"[6].
أي: كان - رحمة النبي (صلى الله عليه - يتلقَّى الناس بوجهٍ بَشوش، ويُباسطهم بما لا يُنكره الشرع، أو يُرتكَب فيه الإثم.
وكان - رحمة النبي (صلى الله عليه - أحسنَ الأُمة أخلاقًا، وأبسطهم وجهًا؛ لذلك كان - رحمة النبي (صلى الله عليه - يُلاطف أصحابه بطلاقة الوجه والمُزاح، ويتواضع معهم، ويَزورهم، ويُداعب صغارهم؛ فهذا أنس - رحمة النبي (صلى الله عليه - كان له أخٌ صغير، كان له طائر صغير، فمات الطائر، فكان رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - يُلاطفه كلما رآه بقوله: ((يا أبا عُمَير، ما فعَل النُّغَير؟))[7].
ومِن صُوَر رحمته - رحمة النبي (صلى الله عليه - بالخَدم: ما رواه أنس بن مالك - رحمة النبي (صلى الله عليه - قال: خدَمت النبي - رحمة النبي (صلى الله عليه - عشر سنين، فما قال لي: أُفٍّ، ولا: لِمَ تَصنع؟ ولا: ألاَ صَنعت"[8].
ومن رحمته - رحمة النبي (صلى الله عليه - بأنس - رحمة النبي (صلى الله عليه - أنه كان يناديه قائلاً: ((يا بني))؛ أي: إنك عندي بمنزلة ولدي في الشفقة[9].
ومما يؤكد هذا المعنى: ما ورَد في الحديث عن عائشة - رحمة النبي (صلى الله عليها - قالت: "ما ضرَب رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - شيئًا قط بيده، ولا امرأة ولا خادمًا، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نِيل منه شيء قطُّ، فينتَقم من صاحبه، إلا أن يُنتهك شيءٌ من محارم الله - عز وجل - فينتَقم لله"[10].

وتبلغ الرحمة أيضًا مَداها، فيُنكر على مَن يدعو قائلاً: اللهم ارحمني ومحمدًا، ولا تَرحم معنا أحدًا؛ كما ثبت عن أبي هريرة - رحمة النبي (صلى الله عليه - قال: قام رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - في صلاة، وقمنا معه، فقال أعرابي وهو في الصلاة: اللهمَّ ارحمني ومحمدًا، ولا ترحم معنا أحدًا، فلما سلَّم النبي - رحمة النبي (صلى الله عليه - قال للأعرابي: ((لقد حجَّرت واسعًا))[11].

فرحمة الله - عز وجل - واسعة وَسِعت كلَّ شيء.
ولم تَقتصر رحمته - رحمة النبي (صلى الله عليه - على البشر، بل امتدَّت لتشمل الحيوانات والطيور، وكل ذات كبدٍ رَطْبة.
فهذا أبو هريرة - رحمة النبي (صلى الله عليه - يروي أن رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - قال: ((بينما رجل يمشي بطريقٍ، اشتدَّ عليه العطش، فوجد بئرًا فنزل فيها، فشرِب ثم خرج، فإذا كلب يَلهث يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلَغ هذا الكلبَ من العطش مثلُ الذي كان بلَغ بي، فنزل البئر، فملأ خُفَّه، ثم أمسكه بفِيه، فسقى الكلب، فشكَر الله له، فغفَر له))، قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجرًا؟! فقال - رحمة النبي (صلى الله عليه -: ((في كل ذات كبدٍ رَطْبة أجْر))[12].
وأخبر أن امرأة دخلَت النار في هِرَّة حبسَتها، فلم تُطعمها، ولم تَدَعها تأكل من خَشاش الأرض[13].
ونهى - رحمة النبي (صلى الله عليه - مَن همُّوا بإحراق قرية النمل، وأنكر على من أخَذ أفراخ الطيور من أُمهاتها، وأمرهم بردِّها إليها، فقد ثبت عن ابن مسعود - رحمة النبي (صلى الله عليه - أنه قال: كنا مع رسول الله - رحمة النبي (صلى الله عليه - في سفرٍ، فانطلَق لحاجته، فرأينا حُمَّرة - طائر صغير كالعصفور أحمر اللون - معه فرخان، فأخذنا فَرْخَيها، فجاءت الحُمَّرة، فجعلت تَفرُش، فجاء النبي - رحمة النبي (صلى الله عليه - فقال: ((مَن فجَّع هذه بولدها؟! ردُّوا إليها ولدها))، ورأى قرية نمل قد حرَّقناها، فقال: ((مَن حرَّق هذه؟))، قلنا: نحن، قال: ((إنه لا ينبغي أن يُعذِّب بالنار إلا ربُّ النار))[14].
وأخبر - رحمة النبي (صلى الله عليه - بأن مَن لا يَرحم لا يُرحم، وأن الرحمة لا تُنزع إلا من شقي، وبشَّر - رحمة النبي (صلى الله عليه - الراحمين بالرحمة من الله تعالى.
فقال - رحمة النبي (صلى الله عليه -: ((إنما يَرحم الله - عز وجل - من عباده الرحماء))[15].
وقال - رحمة النبي (صلى الله عليه -: ((الرحم شِجْنَة، فمَن وصَلها وصَلتُه، ومن قطَعها قطَعتُه)) [16].
إلى غير ذلك مما لا يتَّسع المجال هنا لاستقصائه، فصلى الله وسلَّم على نبي الرحمة والهدى، وسلَّم تسليمًا كثيرًا.

[1] رواه البخاري 5997، مسلم 2318.
[2] رواه البخاري 5998، مسلم 2317.
[3] رواه البخاري 6000، مسلم 2752.
[4] رواه البخاري 68، مسلم 2821.
[5] رواه البخاري 69، مسلم 1734.
[6] رواه البخاري 3560، مسلم 2327.
[7] رواه البخاري 6129، مسلم 2150.
[8] رواه البخاري 6038 مسلم 2309.
[9] رواه مسلم 2151 عن أنس - رحمة النبي (صلى الله عليه.
[10] رواه مسلم 2328.
[11] رواه البخاري 6010
[12] رواه البخاري 2363 ، مسلم 2244.
[13] رواه البخاري 3318، مسلم 2242، عن ابن عمر - رحمة النبي (صلى الله عليها.
[14] رواه أبو داود (2675- 5268) عن ابن مسعود - رحمة النبي (صلى الله عليه - وصححه الألباني في الصحيحة 25.
[15] رواه البخاري 1284، مسلم 923 عن أسامة بن زيد - رحمة النبي (صلى الله عليه.
[16] رواه البخاري 5989، مسلم 2555 عن عائشة - رحمة النبي (صلى الله عليها.



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





vplm hgkfd (wgn hggi ugdi ,sgl)










توقيع : تألق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور تألق   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 11:07 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عقيدتي نجاتي
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عقيدتي نجاتي


البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 8290
المشاركات: 1,565 [+]
بمعدل : 0.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 188
عقيدتي نجاتي مدهشعقيدتي نجاتي مدهش

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عقيدتي نجاتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بـاب السيـرة النبـويـة
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء










توقيع : عقيدتي نجاتي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ((اللَّهمَّ اْغفرْ لِواْلدَيَّ واْرْحمْهُماَ وَأسْكنْهُماَ الْفِرْدوْسَ اْلأَعْلَىْ)) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور عقيدتي نجاتي   رد مع اقتباس
قديم 20-11-15, 11:37 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبق الشام
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبق الشام


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 10575
المشاركات: 2,367 [+]
بمعدل : 1.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 111
عبق الشام سيصبح متميزا في وقت قريبعبق الشام سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عبق الشام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بـاب السيـرة النبـويـة
افتراضي

عليه الصلاة والسلام
جزاكِ الله خيرا










توقيع : عبق الشام


" العقول المؤيدة بالتوفيق
ترى أن ماجاء به الرسول نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة هو الحق الموافق للعقل والحكمة ،

والعقول المضروبة بالخذلان
ترى المعارضة بين العقل والنقل وبين الحكمة والشرع
"


ابن القيم | فوائد الفوائد

" سنية " سابقاً ~

عرض البوم صور عبق الشام   رد مع اقتباس
قديم 28-11-15, 04:38 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو مسلم الخولاني
اللقب:
عضو


البيانات
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 11758
المشاركات: 7 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
أبو مسلم الخولاني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو مسلم الخولاني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بـاب السيـرة النبـويـة
افتراضي

بأبي أنت وأمي يا رسول الله










عرض البوم صور أبو مسلم الخولاني   رد مع اقتباس
قديم 11-04-18, 02:58 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عزتي بديني
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 5178
المشاركات: 4,475 [+]
بمعدل : 1.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 510
عزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمر

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عزتي بديني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تألق المنتدى : بـاب السيـرة النبـويـة
افتراضي

صلى الله علـيه وآله وصحبه وسلم










عرض البوم صور عزتي بديني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
أبـو عـبـد الـرحـمـن, خواطر موحدة, عزتي بديني
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 07:11 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant