قديم 01-03-12, 10:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الشاهين
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 5905
العمر: 36
المشاركات: 721 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 124
الشاهين سيصبح متميزا في وقت قريبالشاهين سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشاهين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت الأسـرة السعيــدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تتأرجح الحياة الزوجية في معظم أسر المسلمين بين طرفين لا تعرف اعتدالاً و توسطاً ، إنها – عند فريق من الناس – تتمثل في قسوة من الزوج تنشر في أرجاء الدار عواصف من الرهبة والفزع ، وتتمثل في عبوس هذا الزوج لا يزيحه استعطاف و حوار ن وفي جو عسكري ليس فيه إلا أمر وتنفيذ دون مناقشة ولا تردد .

وهي – عند فريق آخر – تتمثل في ميوعة يفقد البيت فيها قوامة الرجل ، وفي فوضى مريعة في إدارة شؤون الأسرة الأخلاقية والاقتصادية والاجتماعية .
وعندما يُسلب الرجل رجولته وتتخلى المرأة عن أنوثتها ، ذهبت متعة الحياة ، وفسد البيت ، وساءت التربية ، وعمّ الاضطراب . تلك سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلاً .


الحياة الزوجية تعاون بنّاء بين الزوجين يتولى القوامة فيه الرجل ، ولا يمكن أن يتم مثل هذا التعاون إلا إذا كان قائماً على التفاهم والود والمحبة والتعاطف والتقدير. وكل تطرف عن هذا السبيل يودي بالسعادة ويجلب الشقاء .


وأود أن أسوق إليكم قصتين تنبىء عن طبيعة الحياة الأسرية الفاضلة التي كانت تقوم في العهد الإسلامي الأول في عهد النبوة في بيوت من أكرم البيوت التي عرفتها الدنيا في عصورها كلها: اولها في بيت رسول الله الخلافات الزوجية النبوة وفي بيت صاحبه عمر بن الخطاب الخلافات الزوجية النبوة .


روى البخاري في صحيحه أن عمر بن الخطاب (الخلافات الزوجية النبوة ) قال :
إني كنت وجارً لي من الأنصار في حي بني أميه بن زيد ، وهو حي يقع في عوالي المدينة، وكنا نتناوب النزول على النبي الخلافات الزوجية النبوة فينزل يوماً وأنزل يوماً ، فإذا نزلت جئته من خير ذلك اليوم من الأمر وغيره ، وإذا نزل فعل مثله .
وكنا- معشر قريش – نغلب النساء ، فلما قدمنا على الأنصار إذ هم قوم تغلبهم نساؤهم ، فطفق نساؤنا يأخذن من أدب نساء الأنصار. فصحت على أمرأتي (مرة) فراجعتني ، فأنكرت أن تراجعني، فقالت : ولم تنكر أن أراجعك ؟ فوالله إن أزواج النبي الخلافات الزوجية النبوة ليراجعنه، وإنّ إحداهن لتهجره اليوم حتى الليل . فأفزعني من ذلك ، فقلت لها : قد خاب من فعل ذلك منهن ، ثم جمعت علي ثيابي ، فدخلت على حفصة (وهي بنت عمر وزوج رسول الله الخلافات الزوجية النبوة ) فقلت :
- أي حفصة أتغاضب إحداكنّ رسول الله الخلافات الزوجية النبوة اليوم حتى الليل ؟
- فقالت : نعم
- فقلت:قد خبت وخسرت. أفتأمنين أن يغضب الله لغضب رسوله فتهلكين؟ لاتستكثري (1) رسول الله الخلافات الزوجية النبوة ولا تراجعيه في شيء ، ولا تهجريه ، وسليني ما بدا ذلك .
ولا يغرنك أن كانت جارتك (يريد عائشة) ، هي أوضأ منك وأحب إلى رسول الله الخلافات الزوجية النبوة . يقول عمر: وكنا تحدثنا أن غسان تنعل لغزونا ، فنزل صاحبي يوم نوبته ، فرجع عشاء ، فضرب بابي ضرباً شديداً ، وقال : أثمّ هو ؟ ففزعت فخرجت إليه ، وقال: حدث أمر عظيم .
قلت : ما هو؟ أجاءت غسان؟
قال : لا ، بل هو أعظم منه وأهول ، طلق رسول الله الخلافات الزوجية النبوة نساءه ، قال عمر: قد خابت حفصة وخسرت. كنت أظن أن هذا يوشك أن يكون ، فجمعت علي ثيابي ، فصليت صلاة الفجر مع النبي الخلافات الزوجية النبوة ، فدخل مشربة (غرفة) له ، فاعتزل فيها ، فدخلت على حفصة ، فإذا هي تبكي .
قلت : ما يبكيك؟ أو لم حذرتك ؟ أطلقكن رسول الله الخلافات الزوجية النبوة؟ قالت : لا أدري ، هو ذا في المشربة(الغرفة) .
فخرجت فجئت المنبر، فإذا حوله رهط يبكي بعضهم ، فجلست معهم قليلاً ، ثم غلبني ما أجد فجئت المشربة (الغرفة) التي هو فيها ، فقلت لغلام له أسود : استأذن لعمر ، فدخل ، فكلم النبي الخلافات الزوجية النبوة ثم خرج فقال : ذكرتك له فصمت ، فانصرفت حتى جلست مع الرهط الذي عند المنير، ثم غلبني ما أجد – فجئت فذكر مثله- فجلست مع الرهط الذي عند المنبر، ثم غلبني ما أجد ، فجئت الغلام فقلت : استأذن لعمر- فذكر مثله- فلما وليت منصرفاً فإذا الغلام يدعوني قال: أذن لك رسول الله الخلافات الزوجية النبوة ، فدخلت عليه فإذا هو مضطجع على رمال حصير (2) ، ليس بينه وبينه فراش ، قد أثر الرمال بجنبه"متكيء على وسادة من أدم حشوها ليف ، ثم قلت وأنا قائم : استأنس يا رسول الله لو رأيتني وكنا- معشر قريش نغلب النساء ، فلما قدمنا على قوم تغلبهم نساؤهم ، فذكره "
أي ذكر قصته التي وردت في أول الحديث وكيف صاح على زوجته وراجعته"


فتبسم النبي الخلافات الزوجية النبوة ثم قلت: لو رأيتني ودخلت على حفصة فقلت : لا يغرنك أن كانت جارتك يريد عائشة هي أوضأ منه وأحب إلى النبي الخلافات الزوجية النبوة ، فتبسم أخرى ، فجلست حين رايته تبسم ، ثم رفعت بصري في بيته فوالله ما رأيت فيه شيئاً يرد البصر غير أهبة ثلاث (جلود) فقلت : ادع الله فليوسع على أمتك، فإن فارس والروم وسع عليهم وأعطوا الدنيا وهم لا يعبدون الله ، فجلس النبي الخلافات الزوجية النبوة وكان متكئاً فقال: (( أوَفي شك أنت يا ابن الخطاب؟ أولئك قوم عجلت لهم طيباتهم في الحياة الدنيا ))، فقلت : يا رسول الله استغفر لي " (3)




-- إن علينا أن نأخذ درساً من هذه القصة … إن الحياة الزوجية لابد أن يعتريها شيء من الخلاف ، ولكن هذا لا ينبغي أن يحملنا على التصرف في مواجهة هذا الخلاف ، لا يجوز أن نتحول إلى طرف القسوة ولا إلى طرف الميوعة ، لا نبطل الحوار ولا نستسلم لداعي التسلط ، ففي ذلك إفساد وأي إفساد ، والخير كل الخير في أن نكون متوسطين ، نستمر في حياتنا الزوجية المتعاونة على البر والتقوى ، ولنا في حياة رسول الله الخلافات الزوجية النبوة وصحابته القدوة الحسنة والأسوة المثلى .

وعلينا أن نحذر أشد الحذر من أن تتسلل إلينا عادات الفرنجة التي لا تعترف للرجل بالقوامة والتي لا ترى للأسرة المكانة السامية التي لها في الإسلام .
ــــــــــــــــــ
(1) أي لا تطلبي منه الكثير
(2) قال الخطابي: رمال الحصير : ضلوعه المتداخلة بمنزلة الخيوط في الثوب
(3) الحديث متفق عليه وأنظر صحيح البخاري 7/25 وأنظر شرحها في "فتح الباري"9/278





وهنا موقف آخر حدث في عش الحياة الزوجية في نفس الحقبه:

خرج رسول الله الخلافات الزوجية النبوة إلى ابنته فاطمة الخلافات الزوجية النبوةا يزورها على عادته وكان ذلك في قائلة النهار، فلما وصل إليها لم يجد علياً في البيت وهي ساعة يكون فيها الأزواج في بيوتهم فقد كان من مألوف عادة العرب القيلولة في البيوت مع الأزواج، ولذا سأل النبي الخلافات الزوجية النبوة قائلاً : " أين ابن عمك !!؟ "
وكأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم شعر بأن شيئا ما حصل لهما أدى إلى خروجه،لذا استعطف النبي الخلافات الزوجية النبوة قلب ابنته على زوجها بذكر القرابة القريبة بينهما " أين ابن عمك !!؟"

قالت فاطمة الخلافات الزوجية النبوةا : ( كان بيني وبينه شيء فغاضبني فخرج فلم يقل عندي)
قال النبي الخلافات الزوجية النبوة لشخص معه: " انظر أين هو ؟ "

فبحث عنه فوجده نائما في ظل جدار المسجد, فعاد إلى النبي الخلافات الزوجية النبوة فقال : يا رسول الله هو في المسجد راقد !
فذهب إليه رسول الله الخلافات الزوجية النبوة فإذا هو مضطجع قد سقط رداؤه عن جنبه فأصابه التراب , فجعل رسول الله صلى اله عليه وسلم يمسح التراب عن جنبه بيده الشريفة ويقول مداعباً : " قم أبا تراب, قم أبا تراب " انتهى .




الله المستعان...فلنطلق مخيلتنا وذهننا للصور التي تحدث بين أزواج هذا الزمان لنعلم يقيناً ما هي مشكلتنا ...
فهاهو الموقف أمامنا مشكلة من مشاكل الحياة الزوجية مر بها بيت من البيوت الطاهرة .. فكيف كان التعامل معها ... ؟؟؟


من الوقفات في هذه القصة :

1/ الأدب العالي والذوق الرفيع لدى فاطمة الخلافات الزوجية النبوةا حينما عبرت عما جرى بينها وبين زوجها بتعبير لطيف مجمل " كان بيني وبينه شيء فخرج "

ولم تسترسل بذكر التفاصيل ولم تعرج على تحديد المسؤولية في الخطأ وإنما جعلتها أمرا مشتركاً " كان بيني وبينه".

2/ تجاوب النبي الخلافات الزوجية النبوة مع الإجمال بترك السؤال عن التفاصيل، فلم يسأل فاطمة: ما هو الشيء الذي كان بينكما ؟.

3/ تعامل النبي الخلافات الزوجية النبوة مع زوج ابنته الذي غاضبها بأبوة حانية، لا أبوة تفقد عقلها مع كل صغيرة وكبيرة باسم الأبوة، فها هو يمازح علياً ويبعد الأسلوب الذي يشعر بالعتب عليه.

4/ حسن تصرف علي الخلافات الزوجية النبوة مع الخلافات الزوجية , فإن خروجه من البيت وقيلولته في المسجد قطع لتواصل المراجعة في الكلام وللحجج في الخصام، وفرصة لتهدأ المشاعر ويسكن الغضب وتعود النفوس إلى طبيعتها في المودة والرحمة .


سدد الله خطانا على طريق الحق ووفقنا إلى الخير والحمد لله رب العالمين .

منقول .



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





hgoghthj hg.,[dm td ui] hgkf,m >










توقيع : الشاهين

(( الطاعات الخفية من أعظم أسباب صلاح النية ، فاحرص رعاك الله على الإكثار من العبادات الخفية حتى تكون من أصحاب القلوب السليمة والأحوال المستقيمة ))
د . سليمان الرحيلي

عرض البوم صور الشاهين   رد مع اقتباس
قديم 03-03-12, 05:53 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
جارة المصطفى
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جارة المصطفى


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1225
المشاركات: 5,142 [+]
بمعدل : 1.50 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 23
نقاط التقييم: 326
جارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمر

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
جارة المصطفى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت الأسـرة السعيــدة
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة










توقيع : جارة المصطفى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور جارة المصطفى   رد مع اقتباس
قديم 10-03-12, 12:54 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
فراشة وصال
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فراشة وصال


البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 6724
المشاركات: 554 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 61
فراشة وصال سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
فراشة وصال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشاهين المنتدى : بيت الأسـرة السعيــدة
افتراضي

بارك الله فيك










توقيع : فراشة وصال

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم انصر اخواننا في سوريا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور فراشة وصال   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 09:38 PM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant