عرض مشاركة واحدة
قديم 14-02-12, 04:44 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
قصايد
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 7081
المشاركات: 88 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 18
قصايد على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
قصايد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قصايد المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

سورة مَرْيَم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


سبب التسمية :


سميت ‏سورة ‏مريم‏تخليداً ‏لتلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏في ‏خلق ‏إنسان ‏بلا ‏أب ‏ثم
‏إنطاق ‏الله ‏للوليد ‏وهو ‏طفل ‏في ‏المهد ‏وما ‏جرى ‏من ‏أحداث ‏غريبة ‏رافقت
‏ميلاد ‏عيسى ‏ ‎ .‎‏
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
التعريف بالسورة :


1) مكية . ماعدا الآيتان "58 ، 71 " فمدنيتان .
2)من المثاني .
3) آياتها 98 آية .
4) ترتيبها التاسعة عشرة .
5) نزلت بعد سورة " فاطر " .
6) تبدأ بحروف مقطعة " كهيعص " . ذكرت السورة اسم المرأة الوحيدة
في القرآن وهي السيدة مريم . السورة بها سجدة في الآية 58 .
7) الجزء " 16 " ، الحزب " 31 " ، الربع " 2،3،4 " .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
محور مواضيع السورة :


سورة مريم مكية وغرضها تقرير التوحيد وتنزيه الله جل وعلا عما لا يليق
به وتثبيت عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء ومحور هذه السورة يدور حول
التوحيد والإيمان بوجود الله ووحدانيته وبيان منهج المهتدين ومنهج الضالين .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سبب نزول السورة :


عن قتادة قال جاء الغلمان إلى يحيي بن زكريا فقال: مَالِلعَبِ خُلقْتُ قال
فأنزل الله " وَأتَيْنَاهُ الحُكْمَ صَبيَّا " .
1) عن ابن عباس قال قال رسول الله: يا جبريل ما يمنعك أن تزورنا أكثر
مما تزورنا قال فنزلت (وما نتنزل إلا بأمر ربك )الآية كلها قال كان هذا
الجواب لمحمد رسول الله رواه البخاري .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
2) وقال عكرمة والضحاك وقتادة ومقاتل وال***ي احتبس جبريل حين
سأله قومه عن قصة أصحاب الكهف وذي القرنين والروح فلم يدر ما يجيبهم
ورجا أن يأتيه جبريل بجواب فسألوه فأبطأ عليه فشقَّ على رسول الله
مشقة شديدة فلما نزل جبريل نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة قال له أبطأت عليّ حتى ساء ظني
واشتقت إليك فقال : جبريلإني كنت إليك أشوق ولكني عبد مأمور إذا بعثن
نزلت وإذا حبست احتبست فأنزل الله تعالى( وما نتنزل الا بامر ربك ).
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فضل السورة :


1) عن أم سلمة أن النجاشي قال لجعفر بن أبي طالب :هل معك مما جاء به
يعني رسول الله من الله من شئ ؟ قال : نعم فقرأ عليه صدرا من " كهيعص "
فبكى النجاشي حتى أخضل لحيته وبكت أساقفه حتى أخضلوا مصاحفهم حين
سمعوا ما تُلِي عليهم ثم قال النجاشي : إن هذا والذي جاء به موسى ليخرج من
مشكاة واحدة .










عرض البوم صور قصايد   رد مع اقتباس