بيت الكتاب والسنة خاص بتفسير القرآن وأحكامه وتجويده وأيضاً علم الحديث وشرحه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-14, 01:40 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

{ حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ
وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا
جَاءَهُمْ نَصْرُنَا
فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ

وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ *

لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ
مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى
وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ
وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ
وَهُدًى وَرَحْمَةً
لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }

{ 110 - 111 }




يخبر تعالى: أنه يرسل الرسل الكرام،
فيكذبهم القوم المجرمون اللئام،

وأن الله تعالى يمهلهم ليرجعوا إلى الحق،
ولا يزال الله يمهلهم
حتى إنه تصل الحال
إلى غاية الشدة منهم على الرسل.


حتى إن الرسل
- على كمال يقينهم،
وشدة تصديقهم بوعد الله ووعيده -
ربما أنه يخطر بقلوبهم نوع من الإياس،
ونوع من ضعف العلم والتصديق،
فإذا بلغ الأمر هذه الحال

{ جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ }
وهم الرسل وأتباعهم،

{ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ }
أي: ولا يرد عذابنا،
عمن اجترم، وتجرأ على الله

{ فما لهم من قوة ولا ناصر }




{ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ }
أي: قصص الأنبياء والرسل مع قومهم،

{ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ }
أي: يعتبرون بها،
أهل الخير وأهل الشر،
وأن من فعل مثل فعلهم ناله
ما نالهم من كرامة أو إهانة،

ويعتبرون بها أيضا،
ما لله من صفات الكمال والحكمة العظيمة،
وأنه الله الذي لا تنبغي العبادة إلا له
وحده لا شريك له.



وقوله: { مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى }
أي: ما كان هذا القرآن الذي قص الله به عليكم
من أنباء الغيب
ما قص من الأحاديث المفتراة المختلقة،

{ وَلَكِنْ } كان
{ تصديق الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ }
من الكتب السابقة،
يوافقها ويشهد لها بالصحة،

{ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ }
يحتاج إليه العباد من أصول الدين وفروعه،
ومن الأدلة والبراهين.



{ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }
فإنهم - بسبب ما يحصل لهم به
من العلم بالحق وإيثاره -
يحصل لهم الهدى،

وبما يحصل لهم من الثواب العاجل والآجل
تحصل لهم الرحمة.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:04 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
جارة المصطفى
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جارة المصطفى


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1225
المشاركات: 5,142 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 25
نقاط التقييم: 326
جارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمرجارة المصطفى عطاءه مستمر

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
جارة المصطفى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم










توقيع : جارة المصطفى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور جارة المصطفى   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 12:56 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

بارك الله فيكم وأحسن إليكم










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:02 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

فصل


في ذكر شيء من العبر والفوائد
التي اشتملت عليها هذه القصة العظيمة


التي قال الله في أولها
{ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ }

وقال { لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ }

وقال في آخرها
{ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ }
غير ما تقدم في مطاويها من الفوائد.




فمن ذلك،

أن هذه القصة من أحسن القصص وأوضحها وأبينها،
لما فيها من أنواع التنقلات،
من حال إلى حال،
ومن محنة إلى محنة،

ومن محنة إلى منحة ومنَّة،
ومن ذل إلى عز،
ومن رقٍّ إلى مُلك،

ومن فرقة وشتات إلى اجتماع وائتلاف،
ومن حزن إلى سرور،
ومن رخاء إلى جدب،
ومن جدب إلى رخاء،

ومن ضيق إلى سعة،
ومن إنكار إلى إقرار،

فتبارك من قصها فأحسنها،
ووضحها وبيَّنها.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:03 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

أن فيها أصلا لتعبير الرؤيا،
وأن علم التعبير من العلوم المهمة
التي يعطيها الله من يشاء من عباده،

وإن أغلب ما تبنى عليه
المناسبة والمشابهة في الاسم والصفة،

فإن رؤيا يوسف التي رأى أن الشمس والقمر،
وأحد عشر كوكبا له ساجدين،

وجه المناسبة فيها:
أن هذه الأنوار هي زينة السماء وجمالها، وبها منافعها،
فكذلك الأنبياء والعلماء،
زينة للأرض وجمال،
وبهم يهتدى في الظلمات كما يهتدى بهذه الأنوار،
ولأن الأصل أبوه وأمه، وإخوته هم الفرع،

فمن المناسب أن يكون الأصل أعظم نورا وجرما،
لما هو فرع عنه.
فلذلك كانت الشمس أمه،
والقمر أباه،
والكواكب إخوته.


ومن المناسبة أن الشمس لفظ مؤنث، فلذلك كانت أمه،
والقمر والكوا كب مذكرات،
فكانت لأبيه وإخوته،

.ومن المناسبة أن الساجد معظِّم محترم للمسجود له،
والمسجود [ له] معظَّم محترم،
فلذلك دلَّ ذلك
على أن يوسف يكون معظَّما محترما
عند أبويه وإخوته.


ومن لازم ذلك أن يكون مجتبى مفضلا
في العلم والفضائل الموجبة لذلك،

ولذلك قال له أبوه:
{ وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث }


ومن المناسبة في رؤيا الفتيين،
أنه أوَّل رؤيا، الذي رأى أنه يعصر خمرا،
أن الذي يعصر في العادة،
يكون خادما لغيره،
والعصر يقصد لغيره،
فلذلك أوَّله بما يؤول إليه،
أنه يسقي ربه،
وذلك متضمن لخروجه من السجن.


وأوَّل الذي رأى أنه يحمل فوق رأسه خبزا
تأكل الطير منه،
بأن جلدة رأسه ولحمه، وما في ذلك من المخ،
أنه هو الذي يحمله،
وأنه سيبرز للطيور، بمحل
تتمكن من الأكل من رأسه،

فرأى من حاله أنه سيقتل ويصلب بعد موته
فيبرز للطيور فتأكل من رأسه،
وذلك لا يكون إلا بالصلب بعد القتل.


وأوَّل رؤيا الملك للبقرات والسنبلات،
بالسنين المخصبة، والسنين المجدبة،

ووجه المناسبة أن الملك،
به ترتبط أحوال الرعية ومصالحها،
وبصلاحه تصلح، وبفساده تفسد،
وكذلك السنون بها صلاح أحوال الرعية،
واستقامة أمر المعاش أو عدمه.


وأما البقر فإنها تحرث الأرض عليها،
ويستقى عليها الماء،
وإذا أخصبت السنة سمنت،
وإذا أجدبت صارت عجافا،

وكذلك السنابل في الخصب، تكثر وتخضر،
وفي الجدب تقل وتيبس
وهي أفضل غلال الأرض.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:04 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

ما فيها من الأدلة على صحة
نبوة محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة،

حيث قصَّ على قومه هذه القصة الطويلة،
وهو لم يقرأ كتب الأولين
ولا دارسَ أحدا.


يراه قومه بين أظهرهم صباحا ومساء،
وهو أمِّيٌّ لا يخط ولا يقرأ،
وهي موافقة، لما في الكتب السابقة،
وما كان لديهم
إذ أجمعوا أمرهم وهم يمكرون.


ومنها:

أنه ينبغي البعد عن أسباب الشر،
وكتمان ما تخشى مضرته،


لقول يعقوب ليوسف
{ يا بني لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ
فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا
}


ومنها:
أنه يجوز ذكر الإنسان بما يكره
على وجه النصيحة لغيره

لقوله
:
{ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا }










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:04 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

أن نعمة الله على العبد،
نعمة على من يتعلق به
من أهل بيته وأقاربه وأصحابه،
وأنه ربما شملتهم،
وحصل لهم ما حصل له بسببه،


كما قال يعقوب في تفسيره لرؤيا يوسف

{ وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ
وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ
وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ
وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ
}

ولما تمت النعمة على يوسف،
حصل لآل يعقوب
من العز والتمكين في الأرض والسرور والغبطة
ما حصل بسبب يوسف.


ومنها:

أن العدل مطلوب في كل الأمور،
لا في معاملة السلطان رعيته ولا فيما دونه،

حتى في معاملة الوالد لأولاده،
في المحبة والإيثار وغيره،

وأن في الإخلال بذلك يختل عليه الأمر،
وتفسد الأحوال،

ولهذا، لما قدم يعقوب يوسفَ في المحبة
وآثره على إخوته،

جرى منهم ما جرى على أنفسهم،
وعلى أبيهم وأخيهم.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:05 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

الحذر من شؤم الذنوب،
وأن الذنب الواحد يستتبع ذنوبا متعددة،
ولا يتم لفاعله إلا بعدة جرائم،

فإخوة يوسف لما أرادوا التفريق بينه وبين أبيه،
احتالوا لذلك بأنواع من الحيل،
وكذبوا عدة مرات،
وزوروا على أبيهم في القميص والدم الذي فيه،
وفي إتيانهم عشاء يبكون،

ولا تستبعد أنه قد كثر البحث فيها في تلك المدة،
بل لعل ذلك اتصل إلى أن اجتمعوا بيوسف،

وكلما صار البحث،
حصل من الإخبار بالكذب،
والافتراء، ما حصل،

وهذا شؤم الذنب،
وآثاره التابعة والسابقة واللاحقة.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:05 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

أن العبرة في حال العبد بكمال النهاية،
لا بنقص البداية،


فإن أولاد يعقوب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جرى منهم ما جرى في أول الأمر،
مما هو أكبر أسباب النقص واللوم،

ثم انتهى أمرهم إلى التوبة النصوح،
والسماح التام من يوسف ومن أبيهم،
والدعاء لهم بالمغفرة والرحمة،
وإذا سمح العبد عن حقه،
فالله خير الراحمين.


ولهذا - في أصح الأقوال - أنهم كانوا أنبياء

لقوله تعالى:
{ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ
وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ
}

وهم أولاد يعقوب الاثنا عشر وذريتهم،

ومما يدل على ذلك أن في رؤيا يوسف،
أنه رآهم كواكب نيرة،
والكواكب فيها النور والهداية الذي من صفات الأنبياء،
فإن لم يكونوا أنبياء فإنهم علماء هداة.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:11 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:


ما منَّ الله به على يوسف عليه الصلاة والسلام
من العلم والحلم، ومكارم الأخلاق،
والدعوة إلى الله وإلى دينه،

وعفوه عن إخوته الخاطئين عفوا بادرهم به،
وتمم ذلك بأن لا يثرب عليهم
ولا يعيرهم به.


ثم برُّه العظيم بأبويه،
وإحسانه لإخوته،
بل لعموم الخلق.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 14-05-14, 12:15 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

أن بعض الشر أهون من بعض،
وارتكاب أخف الضررين
أولى من ارتكاب أعظمهما،

فإن إخوة يوسف،
لما اتفقوا على قتل يوسف أو إلقائه أرضا،

وقال قائل منهم:
{ لَا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ }

كان قوله أحسن منهم وأخف،
وبسببه خفَّ عن إخوته الإثم الكبير.



ومنها:

أن الشيء إذا تداولته الأيدي
وصار من جملة الأموال،
ولم يعلم أنه كان على غير وجه الشرع،
أنه لا إثم على من باشره ببيع أو شراء،
أو خدمة أو انتفاع، أو استعمال،

فإن يوسف نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
باعه إخوته بيعا حراما لا يجوز،
ثم ذهبت به السيارة إلى مصر فباعوه بها،
وبقي عند سيده غلاما رقيقا،
وسماه الله شراء ،
وكان عندهم بمنزلة الغلام الرقيق المكرم.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 14-05-14, 12:15 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

الحذر من الخلوة بالنساء
التي يخشى منهن الفتنة،

والحذر أيضا من المحبة التي يخشى ضررها،

فإن امرأة العزيز جرى منها ما جرى،
بسبب توحّدها بيوسفَ،
وحبها الشديد له،

الذي ما تركها حتى راودته تلك المراودة،
ثم كذبت عليه،
فسُجن بسببها مدة طويلة.




ومنها:

أن الهمَّ الذي همَّ به يوسف بالمرأة ثم تركه لله،
مما يقربه إلى الله زلفى،

لأن الهمَّ داعٍ من دواعي النفس الأمارة بالسوء،
وهو طبيعة لأغلب الخلق،

فلما قابل بينه وبين محبة الله وخشيته،
غلبت محبة الله وخشيته داعي النفس والهوى.

فكان ممن
{خاف مقام ربه
ونهى النفس عن الهوى }

ومن السبعة الذين يظلهم الله في ظل عرشه
يوم لا ظل إلا ظله،

أحدهم:
"رجل دعته امرأة ذات منصب وجمال،
فقال:
إني أخاف الله"


وإنما الهم الذي يلام عليه العبد،
الهم الذي يساكنه،
ويصير عزما، ربما اقترن به الفعل.










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 14-05-14, 12:16 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

أنه ينبغي للعبد إذا رأى محلا
فيه فتنة وأسباب معصية،
أن يفرَّ منه ويهرب غاية ما يمكنه،
ليتمكن من التخلص من المعصية،


لأن يوسف نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
-لما راودته التي هو في بيتها-
فرَّ هاربا،
يطلب الباب
ليتخلص من شرِّها،










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 14-05-14, 12:16 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

أن القرائن يعمل بها عند الاشتباه،
فلو تخاصم رجل وامرأته في شيء من أواني الدار،
فما يصلح للرجل فإنه للرجل،
وما يصلح للمرأة فهو لها،
إذا لم يكن بينة،

وكذا لو تنازع نجار وحداد في آلة حرفتهما
من غير بينة،

والعمل بالقافة في الأشباه والأثر،
من هذا الباب،

فإن شاهد يوسف شهد بالقرينة،
وحكم بها في قدِّ القميص،
واستدل بقدِّه من دُبره
على صدق يوسف وكذبها.



ومما يدل على هذه القاعدة،

أنه استدل بوجود الصُّواع في رحل أخيه
على الحكم عليه بالسرقة،
من غير بينة شهادة ولا إقرار،

فعلى هذا إذا وجد المسروق في يد السارق،
خصوصا إذا كان معروفا بالسرقة،
فإنه يحكم عليه بالسرقة،
وهذا أبلغ من الشهادة،

وكذلك وجود الرجل يتقيأ الخمر،
أو وجود المرأة التي لا زوج لها ولا سيد، حاملا

فإنه يقام بذلك الحد،
ما لم يقم مانع منه،

ولهذا سمى الله هذا الحاكم شاهدا

فقال:
{ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا }










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 14-05-14, 12:17 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي

ومنها:

ما عليه يوسف من الجمال الظاهر والباطن،

.فإن جماله الظاهر،
أوجب للمرأة التي هو في بيتها ما أوجب،
وللنساء اللاتي جمعتهن
حين لُمنها على ذلك أن قطعن أيديهن

وقلن { مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ }


وأما جماله الباطن،
فهو العفة العظيمة عن المعصية،
مع وجود الدواعي الكثيرة لوقوعها،
وشهادة امرأة العزيز والنسوة بعد ذلك ببراءته،


ولهذا قالت امرأة العزيز:
{ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ }


وقالت بعد ذلك:
{ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ
أَنَا رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ
وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ }


وقالت النسوة:
{ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوءٍ }











عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
أبو بلال المصرى, أبو فراس السليماني, الشـــامـــــخ
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 06:11 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant