بيت الكتاب والسنة خاص بتفسير القرآن وأحكامه وتجويده وأيضاً علم الحديث وشرحه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-05-12, 12:07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت الكتاب والسنة













بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد الله الّذي جعل الموت راحة للأبرار ينقلهم به من دار الهموم والغموم والبلاء والأكدار، دار النّقَبِ والآلام والأسقام والأخطار، سجن المؤمنين وجنة الكفار إلى دار الرَّاحة والسُّرور والفرح والاستبشار، دارٍ فيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وتختار، فسبحانه من إله يخلق ما يشاء ويختار، أحمده سبحانه على حُلْو القضاء ومر الأقدار، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة أرجوا بها الفوز بالجنة والنجاة من النَّار، وأشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله المصطفى المختار وعلى آله وأصحابه الّذين جاهدوا في سبيل الله في اليسر والإعسار.
أما بعد..
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
معاشر الأخوة والأخوات عجباً لنا وللدنيا تموج بنا موج البحر ونحن سابرون في الأماني غافلون عن المَنون.
إنما الدّنيا فناءٌ *** ليس للدنيا ثبوت
إنما الدّنيا كبحرٍ***يحتوي سمكاً وحوت
ولقد يكفيك منها *** أيها الطالب قوت
فاغتنم وقتك فيها *** قبل ما فيها يفوت
قل بخير تجتنيه *** أو تحلى بالسكوت
إنما الدّنيا كبيت *** نسجته العنكبوت





الموت والبرزخ


يا ابن آدم لا يغررك عافيةٌ ***** عليك صافية فالعمر معدود
ما أنت إلا كزرع عند خضرته *** بكل شئ من الآفات محصود
فإن سلمت من الآفات اجمعها *** فأنت عند كمال الأمر محصود



الموت والبرزخ

نحن نسعى إلى الرغائب سعياً***وبنا للفناء تجري السنينُ
سنوات مضت وما زال قومٌ ***في متاهتهم ومرت قرونُ
إنما العمر مركبٌ***يطلب عليه النّاس المنى وفبه المَنونُ

يهون كل اغتراب في الحياة فكم***ذي غربة عاد محفوفاً بإجلال
وغربة الموت أقسى ما نكابده***كم فرقَّت بيننا من غير إمهال
من ذا الّذي نال في دنياه غايته***من ذا الّذي عاش فيها ناعم البال
يفنى الفتى وعلى عينيه أشرعةٌ***من الذهول توارِيِ دمعه الغالي


يتبع بإذن الله






الموضوع الأصلي: الموت والبرزخ || الكاتب: نسيم السُنة || المصدر: شبكــة أنصــار آل محمــد

كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





hgl,j ,hgfv.o ohg] ( ksdl hgsEkm )










توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:09 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










قال رسول الله عليه الصلاة والسلام :
(أكثروا من ذكر هاذم اللذات)
رواه الترمذي والنسائي بإسناد حسن .


قال مالك بن دينار رحمه الله :
أتيتُ المقابرَ يوماً لأنظرَ في الموتِ وأعتبر ، وأتفكّر فيها ، وأنزجر

فأنشدتُ أقول :

أتيتُ المقـــابرَ ناديتُها ....... فأينَ المعظّم والمفتخر .
وأين المدل بسلطانـــه
....... وأين العزيز إذا ما قدر ؟!
وأين الملبّي إذا ما دعا
....... وأين المزكي إذا حضر ؟!



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:11 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي











نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الموت هو الحقيقة الثابتة والفاجعة، الحقيقة التي تُؤرق وتحيِّر وتزعزع ماعداها من حقائق
بما في ذلك حقيقة الحياة. فما قيمة أية حقيقة دنيوية يـمحوها الموت

ويـذروها كـما تمـحو الـرياح وتـذرو كـل نقش أو أثـر على الرمال؟


هذا مثال لصرخة الإنسان وألمه حين يقف مشدوها عاجزا أمام أُمِّ الحقائق وأخطرها: الموت

ولايجدي شيء أمام هذا القدر الغامض:


وإذا الـمَـنِيـة أنْشبــت أظفارهـا ............. ألْفيـتَ كـل تَـميمـة لاتـنـفع



يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:14 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إذا كان الكون سينتهي - كما يخبرنا القرآن- بانهيار شامل
يكون إيذانا بمرحلة جديدة في الوجود، يسميها الكتاب الكريم بـ:”الآخرة”،
كما يسمي هذا الانهيار بـ “القيامة”
فإن موت الفرد بمثابة إعلان لقيامته هو، وهي قيامة خاصة تسبق يوم القيامة الكبير.
ولذلك روي عن النبي صلوات ربي وسلامه عليه قوله:
الموت القيامة، فمن مات فقد قامت قيامته.


أول مراحل الآخرة

إن الموت- هذه القيامة الصغيرة- هو أول منازل الآخرة، كما أنه آخر مراحل الحياة الدنيا
ولذلك فهو فاصل مابين الحياتين وحدُّ ما بين العالمين.
فبالموت تبدأ حياة البرزخ، وهي عالم القبر، ثم البعث، فالحشر، فالحساب،
وأخيرا يستقر كل واحد في الجنة أو في النار، في خلود أبدي.


ونظرا لخصوصية الموت على هذا الوجه
أعني كونه أول مراحل الحياة الأخرى
قال النبي صلوات ربي وسلامه عليه
“ما رأيت منظرا إلا والقبر أفظع منه“.
وفسّر ذلك في خبر آخر: “إن القبر أول منازل الآخرة،
فإن نجا منه صاحبه فما بعده أيسر، وإن لم ينج منه فما بعده أشد“.


الدخول في عالم الغيب

ولما كان الموت تغّير حال ليس إلا، ورجوعاً إلى عالم الغيب
فإنه تنكشف للإنسان- بموته- أشياء كثيرة من المغيبات التي سُترت عن حواسه.
( ولذلك نفهم كما أخبرنا القرآن الكريم )
لقد كنت في غفلة من هذا، فكشفنا عنك غطاءك، فبصرك اليوم حديد
فالمعنى “أن البصر يحتد عند الموت
فيعاين العبد جميع ماينتهي أمره إليه، وهو اليقين المشار إليه بقوله:
(واعبد ربك حتى يأتيك اليقين)”.


ولما كان العالم الآخر أجلّ وأكبر، فيه تنكشف للإنسان حقائق الوجود
مثّل السلف الدنيا بالنوم والموت بالاستيقاظ منه، فقالوا:
“الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا”
وكتب رجل إلى أخ له:
“أما بعد، فإن الدنيا حلم والآخرة يقظة، والمتوسط بينهما الموت،
ونحن في أضغاث أحلام، والسلام”.


وقال الغزالي في هذا المعنى أيضا:
“ينكشف له بالموت ما لم يكن مكشوفا له في الحياة،
كما قد ينكشف للمتيقظ ما لم يكن مكشوفا له في النوم“.


الموت نهاية للطغيان الآدمي


لقـد خلق الله هذا العالم لأجل تحقيق حكمة الابتلاء
فالدنيا دار إمتحان وإختبار لا دار قرار للإنسان
لهذا اقتضت الحكمة الإلهية أن يكون لهذا الابتلاء أمد، فينتهي بالموت
ومعه ينتهي طغيان الإنسان وتنقضي كبرياؤه الفارغة.

لهذا جاء في الحديث:
“لولا ثلاث ما طأطأ ابن آدم رأسه:
الفقر والمرض والموت، وإنه مع ذلك لوَثَّاب.
”فهذه الأشياء -والموت أبرزها- تحدّ من أوهام الإنسان وأحلامه في العظمة والكبرياء،

كما في الحديث :
” إن الله تعالى أذل بني آدم بالموت“.


ولهذا كان من وظائف “الموت” بالنسبة للأحياء من الناس:
تذكيرهم بحدودهم وتنبيههم على حقيقة عبوديتهم لخالقهم.
وفي هذا المعنى صدق الصديق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة عندما قال:

“كفى بالموت واعظا”.


و صدق عمر بن الخطاب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة لما عقب بقوله :
ومن لا يعظه الموت فلا واعظ له
الخوف كل الخوف ليس من الموت فى ذاته
بل فيما بعده من انكشاف الحال و فقر الحجاج امام الواحد الديان

هذا ما يفزعنى من الموت فالكافر ينتحر بكل بساطه
لأنه يظن أن الموت فناء و عدم لما هو فيه


و لو أيقن بأنه ملاق من سيحاسبه على ما يخفى صدره و توسوس له به نفسه
لفكر ألف مره و لما أقدم على فعله أبداً

فمن يستطيع القول بأنه عبد صالح نفسه نقيه صافيه جوهرها الخير




يارباه
مقابر تسودها السكينة والهدوء من الخارج
أما داخلها الله أعلم بحال من فيها
منهم السعيد ومنهم التعيس


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:17 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كلما تخيل الإنسان صورة لحياته وفسر بها وجوده , جاء الموت فحطمها ودمرها
فمن جعل تحصيل العلم أو الشهرة أو جمع المال , أو كثرة الاولاد هدفا لحياته
أو غيرها من الأمنيات حضر الموت فحطم كل هذه الأمنيات التي تقتصر علي ظاهر من الحياة الدنيا
فهل الحكمة من الموت هي مجرد تحطيم هذه الآمال والأهداف
أم لا بد له من حكمة تكون مرتبطة بكل أطوار الحياة قبل الموت وبعده .

لأنه حلقة في سلسلة أطوار وجود الإنسان قال تعالي:
ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين
ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة
فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظاما لحما
ثم أنشاناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين
ثم أنكم بعد ذلك لميتون * ثم أنكم يوم القيامة تبعثون

المؤمنون" 12 - 16 "

أن الخالق سبحانه وتعالي الذي نقلنا طورا بعد طو
قد أخبرنا عن الحكمة من طور الموت فبين أنها :
هي الانتقال من دار العمل إلي دار الجزاء حيث توفي كل نفس ما كسبت

قال تعالي : (كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة ) آل عمران " 185 " .


وقال العلامة القرضاوي : لو نظرنا إلي هذه الآية لوجدنا أن الحكمة أبين من فلق الصبح
تري ماذا كان يحدث لو لم يكن الموت مكتوبا علي بني الأنسان ؟؟؟
لو ظل الناس يتناسلون ويتكاثرون ولا يموت منهم أحد ؟؟
وتمضي الوف السنين وملايينها وهم يزيدون ولا ينقصون ؟؟

إن الذي نتصوره أن يجتمع العقلاء من الناس في كل بلد أو ناحية
ويفكروا في إعدام عدد منهم في كل عام مثلا .
حتي تخف الزحمة , وتتيسر المعيشة للباقين ولكن كيف إلاختيار والتعيين :

أيكون علي كل أسرة أن تقدم من أفرادها عددا ؟؟
أم الغرباء هم الذين يختارون العدد المطلوب ؟؟
أم يكون ألاختيار بالقرعة ؟؟
وكيف يمكن التنفيذ إذا لم يكن الإنسان _ بحكم خلقته _ قابلآ للموت ؟؟

إن الموت الطبيعي أراح الناس من هذا كله . وكان في ذلك الخير كل الخير لأن الموت في الحقيقة ضرورة للحياة


اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:19 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يجب على المؤمن والمؤمنة أن يخافا الله سبحانه ويرجواه؛ لأن الله سبحانه قال في كتابه العظيم:
فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
وقال عز وجل: فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ
وقال سبحانه: وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ
وقال عز وجل: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ
وقال عز وجل: فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا
في آيات كثيرة ولا يجوز للمؤمن ولا للمؤمنة اليأس من رحمة الله، ولا الأمن من مكره
قال الله سبحانه:
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ
وقال تعالى: وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ
وقال عز وجل: أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ
ويجب على جميع المسلمين من الذكور والإناث الإعداد للموت والحذر من الغفلة عنه
للآيات السابقات، ولما روي عنه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أنه قال:

((أكثروا من ذكر هادم اللذات))
الموت ولأن الغفلة عنه وعدم الإعداد له من أسباب سوء الخاتمة
وقد ثبت عن عائشة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةا أنها قالت:
قال رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة:
((من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه))
فقلت: يا نبي الله: أكراهية الموت فكلنا نكره الموت، قال:
((ليس كذلك ولكن المؤمن إذا بشر برحمة الله ورضوانه وجنته أحب لقاء الله فأحب الله لقاءه،
وإن الكافر إذا بشر بعذاب الله وسخطه كره لقاء الله فكره الله لقاءه))
متفق عليه
وهذا الحديث يدل على أن كراهة الموت والخوف منه لا حرج فيه
ولا يدل ذلك على عدم الرغبة في لقاء الله؛ لأن المؤمن حين يكره الموت أو يخاف قدومه
يرغب في المزيد من طاعة الله والإعداد للقائه، وهكذا المؤمنة حين تخاف من الموت وتكره قدومه إليها
إنما تفعل ذلك رجاء المزيد من الطاعات والاستعداد للقاء ربها.
ولا حرج على المسلم أن يخاف من المؤذيات طبعا كالسباع والحيات ونحو ذلك فيتحرز منها بالأسباب الواقية
كما أنه لا حرج على المسلمين في الخوف من عدوهم حتى يعدوا له العدة الشرعية

كما قال الله سبحانه: وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ
- أي الأعداء - مع الاعتماد على الله والاتكال عليه والإيمان بأن النصر من عنده
وإنما يأخذ المؤمن بالأسباب ويعدها؛ لأن الله سبحانه أمره بها لا من أجل الاعتماد عليها
كما قال الله سبحانه:

إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ
وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ

وإنما الخوف الذي نهى الله عنه هو الخوف من المخلوق
على وجه يحمل صاحبه على ترك الواجب أو فعل المعصية
وفي ذلك نزل قوله سبحانه:
فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
وهكذا الخوف من غير الله على وجه العبادة لغيره
واعتقاد أنه يعلم الغيب أو يتصرف في الكون أو يضر وينفع
بغير مشيئة الله كما يفعل المشركون مع آلهتهم.


اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:25 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عند موت المسلم تنتزع الروح فأين تذهب؟

روح المؤمن ترفع إلى الجنة، ثم ترد إلى الله -سبحانه وتعالى-، ثم ترد إلى جسدها للسؤال، ثم بعد ذلك جاء الحديث أنها تكون في الجنة، طائر يعلق بشجر الجنة، روح المؤمن ويردها الله إلى جسدها إذا شاء -سبحانه وتعالى-، أما روح الكافر تغلق عنها أبواب السماء، وتطرح طرحاً إلى الأرض وترجع إلى جسدها للسؤال، وتعذب في قبرها مع الجسد، نسأل الله العافية، أما روح المؤمن فإنها تنعم في الجنة، وترجع إلى جسدها إذا شاء الله، وترجع إليه أول ما يوضع في القبر حتى يسأل، كما جاء في ذلك الأحاديث الصحيحة عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام-: (والمؤمن إذا خرجت الروح منه يخرج منها كأطيب ريح، يحسه الملائكة ويقولون ما هذه الروح الطيبة؟، ثم تفتح لها أبواب السماء حتى تصل إلى الله، فيقول الله لها: ردوها إلى عبدي فإني منها خلقتهم، وفيها أعيدهم، فتعاد روحه إلى الجسد ويسأل)، ثم جاءت الأحاديث بأن هذه الروح تكون في الجنة بشبه طائر بشكل طائر تعلق في أسفل الجنة، وأرواح الشهداء في أجواف طير خضر؟ أما روح المؤمنين فهي نفسها تكون طائر، كما روى ذلك أحمد وغيره بإسناد صحيح عن كعب بن مالك -نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة- عن النبي -صلى الله عليه وسلم-. جزاكم الله خيراً

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:27 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إن الله - تبارك وتعالى - لم يخبر عن الأموات أنهم أحياء إلا الشهداء، ففي أي حالة تكون أرواح الصالحين الذين لم يموتوا شهداء، وهل هناك فرق بينهم في حياة البرزخ؟



الشهداء لشرفهم ، وفضل عملهم بين الله - سبحانه - أنهم أحياء عند ربهم يرزقون ، حياة خاصة، حياةً برزخية ، وهم أموات، هم أموات ، وقد حُكم فيهم بأحكام الموتى ، لكن أرواحهم في نعيم الجنة، في أجواف طير خضر، تسرح في الجنة حيث شاءت ، ثم تأوي إلى قناديل معلقة تحت العرش ؛ كما أخبر النبي - عليه الصلاة والسلام - ، وهذا شرف لهم ، وحث لهم على الجهاد في سبيل الله. وهكذا أرواح المؤمنين عند الله في الجنة، حية عند الله أيضاً في الجنة، لكنهم دون الشهداء، جاء في الحديث الصحيح أن روح المؤمن طائر يعلقه في شجر الجنة، روح المؤمن يجعلها الله طائراً يعلق في شجر الجنة ، ويأكل من ثمارها حتى يعيده الله إلى جسده، وهذا فضل عظيم. وهكذا أرواح الكفار حية تعذب في البرزخ وفي النار، في البرزخ مع الجسد، الجسد في الأرض وهي تعذب في النار، والجسد والروح يوم القيامة يعذبان في النار أيضاً - نسأل الله العافية-. فالمؤمنون ينعمون في البرزخ وفي الجنة، أرواحاً وأجساداً ، والكفار يعذبون في البرزخ وفي النار أرواحاً وأجسادا. وللروح نصيبها وللجسد نصيبه، ولو لم يبقَ منه إلا القليل. فالواجب على كل مسلم أن يحذر ، وأن يعد العدة للقاء ربه، وأن يبتعد عن كل ما حرم الله عليه، والعاصي على خطر إذا مات على المعاصي على خطر من العذاب في قبره ومن عذاب النار ، وإن كان لا يخلد فيها لو دخلها لكنه خطر. الواجب الحذر من المعاصي كلها، لعلّ الله ينجيه من شرها، وقد ثبت عنه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أنه رأى شخصين يعذبان في قبورهما : أحدهما يعذب بالنميمة ؛ كان يمشي بالنميمة، وهي معصية ، كبيرة من الكبائر، والثاني : يعذب بأنه ما كان يستنزه من البول، ما كان يتحرز من البول، هذا يفيد الحذر من المعاصي ، ويفيد الحذر من التساهل بالبول.

اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:29 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الحذر ثم الحذر , والإستعداد فموت الفجأة يظهر آخر الزمان وهذا ما نعيشه اليوم

هل موت الفجأة من علامات القيامة، وهل هناك ما يعصم منه، وهل الاستعاذة منه كافية؟

جاء في بعض الأحاديث ما يدل على أن موت الفجأة يكثر في آخر الزمان، وهو أخذة غضب للفاجر، وراحة للمؤمن، فقد يصاب المؤمن بموت الفجأة بسكتة أو غيرها ويكون راحة له ونعمة من الله عليه؛ لكونه قد استعد واستقام وتهيأ للموت واجتهد في الخير فيؤخذ فجأة وهو على حال طيبة على خير وعمل صالح، فيستريح من كرب الموت وتعب الموت ومشاق الموت، وقد يكون بالنسبة إلى الفاجر قد يقع هذا بالنسبة إلى الفجار وتكون تلك الأخذة أخذة غضب عليهم، فوجؤوا على شر حال. نسأل الله العافية، ونعوذ بالله.

اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:32 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سبحان من قصم ظهور عباده بالموت، وجدير بمن كان الموت مصرعه
والتراب مضجعه، والدود أنيسه، والجنة أو النار مآله، أن لا يشغله عن الموت شاغل.


حكى عُثمان بن سواد و كانت أُمه من العابدات،
قال‏ :‏ لما احتَضَرت رفعت رأسها إلى السماء
وقالت ‏:‏
” يا ذخري ويا ذخيرتي ومن عليه اعتمادي في حياتي وبعد مماتي
لا تخذلني عند الموت ، ولا توحشني في قبري “
قال‏ :‏ فماتت !

فكنت آتيها كل جمعة وأدعو لها وأستغفر لها ولأهل القبور ..
فرأيتها ليلة في منامي ،
فقلت لها‏ :‏ يا أُماه ، كيف أنت‏ِ ؟
قالت ‏:‏ يا بني ، ‍‍‍إن الموت لكرب شديد !
وأنا بحمد الله في برزخ محمود ، يفترش فيه الريحان ، ويتوّسد فيه السندس والإستبرق إلى يوم النشور :”“
فقلت ‏:‏ ألكِ حاجة ‏؟
قالت ‏:‏ نعم ، لا تدع ما كنت تصنع من زيارتنا
فإني لأُسرّ بمجيئك يوم الجمعة إذا أقبلت من أهلك .
فيقال لي‏ :‏ هذا ابنك قد أقبل !
فأُسر ويُسر بذلك من حولي من الأموات .

وقال بشار بن غالب ‏: رأيت رابعة في منامي
وكنت كثير الدعاء لها !
فقالت لي‏ :‏ يا بشّار .. هداياك تأتينا على أطباق من نور ، مخمّرة بمناديل الحرير‏ .
قلت ‏:‏ وكيف ذلك ‏؟
قالت ‏:‏ هكذا دعاء الأحياء ، إذا دعوا للموتى واستجيب لهم ؛ جُعِل ذلك الدعاء على أطباق النور ، وخُمِرَ بمناديل الحرير .
ثم أُتِىَ به إلى الذي دُعِيَّ له من الموتى
فقيل له : هذه هدية فلان إلي .

- من كتاب الروح لإبن القيم



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:35 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


البرزخ
البرزخ فترة زمنية تمر على كل ميت ، مسلم أو كافر
صالح أو طالح ، ويجري خلالها فتنة القبر وهي سؤال الملكين


ثم النعيم أو العذاب ، فالدور ثلاث : دار الدنيا ، ودار البرزخ ، ودار القرار .
والحياة في البرزخ مغايرة للحياة في الدنيا
وللروح فيها تعلق بالبدن ، وإن فارقته في وقت


ردت إليه في وقت آخر ، كوقت السؤال ، أو النعيم أو العذاب
وعند سلام المسلم عليه ، ولا يعلم حقيقة هذه الحياة وكيفيتها إلا الله .
والحاصل أن المسلم العاصي وغيره لا بد أن يمر بمرحلة البرزخ
وهو فيها إما منعم أو معذب حتى يبعثه الله .
والله أعلم .



اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:38 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تنقسم حياة الإنسان إلى ثلاثة: حياة الدنيا وهي التي نعيشها, وحياة الآخرة وهي معروفة, وبين الحياة الدنيا وبين الآخرة حياة البرزخ, فما هي حياة البرزخ، وهل الإنسان يكون بجسده وروحه فيها؟

حياة البرزخ على حسب حياته في الدنيا، المؤمن ينعم في البرزخ وروحه في الجنة وجسده يناله بعض النعيم, والكافر روحه تعرض على النار، ويناله نصيب من العذاب, وينال جسده نصيب من العذاب, هذه حال البرزخ، المؤمن في سعادة ونعيم، وأخبر النبي-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-أنه روح المؤمن في الجنة تسرح في الجنة حيث شاءت, وأما الكفار فبما أخبر الله عن آل فرعون، النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ (غافر:46) ، فالكفار أرواحهم معذبة وأجسادهم ينالها نصيبها من العذاب حتى يبعث الله الجميع، ثم تسير أرواح المؤمنين إلى الجنة وأرواح الكفار إلى النار، نسأل الله العافية، مخلداً فيها، هؤلاء مخلدون في الجنة وهؤلاء مخلدون في النار، نسأل الله العافية.


اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:39 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



روى هانئ مولى عثمان بن عفان قال: كان عثمان - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - إذا وقف على قبر بكى حتى يبل لحيته، فقيل له: تذكر الجنة والنار فلا تبكي، وتذكر القبر فتبكي؟ فقال: إني سمعت رسول الله - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - يقول: [القبر أول منازل الآخرة، فإن نجا منه فما بعده أيسر منه، وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه]، قال: وسمعت رسول الله - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - يقول: [ما رأيت منظراً قط إلاّ القبر أفظع منه] [أخرجه الترمذي].
ولما كان ما بعد القبر أيسر منه لمن نجا فإن العبد المؤمن إذا رأى في قبره ما أعد الله له من نعيم يقول: "رب عجل قيام الساعة، لكي أرجع إلى أهلي ومالي، والعبد الكافر الفاجر إذا رأى ما أعدّ الله له من العذاب الشديد فإنه يقول على الرغم مما هو فيه من عذاب: "رب لا تقم الساعة" لأن الآتي أشد وأفظع.

ظلمة القبر:
ماتت امرأة كانت تَقُمُّ المسجد في عهد الرسول - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - ففقدها الرسول - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة -، فأخبروه أنها ماتت من الليل، ودفنوها وكرهوا إيقاظه، فطلب من أصحابه أن يدلوه على قبرها، فجاء إلى قبرها فصلى عليها، ثم قال: [إن هذه القبور مليئة ظلمة على أهلها، وإن الله - عز وجل - منورها لهم بصلاتي عليهم] [رواه البخاري ومسلم].

ضمة القبر:
عندما يوضع الميت في القبر فإنه يضمه ضمة لا ينجو منها أحد، كبيراً كان أو صغيراً صالحاً أو طالحاً، فقد جاء في الأحاديث أن القبر ضم سعد بن معاذ - وهو الذي تحرك لموته العرش، وفتحت له أبواب السماء، وشهده سبعون ألفاً من الملائكة -، ففي سنن النسائي عن ابن عمر - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةا - قال: قال رسول الله - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة -: [هذا الذي تحرك له العرش، وفتحت له أبواب السماء، وشهده سبعون ألفاً من الملائكة، لقد ضم ضمة، ثم فرج عنه].



اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:41 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الفرق الإسلامية في هذا الموضوع على أقوال:

الأول: مذهب أهل السنة والجماعة:
ويرون أن الروح منفصلة عن الجسد ومتصلة به، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -:
(العذاب والنعيم على النفس والبدن جميعاً باتفاق أهل السنة والجماعة،
تنعم النفس وتعذب منفردة عن البدن، وتعذب متصلة بالبدن والبدن متصل بها،
فيكون النعيم والعذاب عليهما في هذه الحال مجتمعين، كما يكون للروح منفردة عن البدن).


الثاني: قول كثير من أهل الكلام من المعتزلة وغيرهم:
وهؤلاء ينكرون النعيم والعذاب في البرزخ مطلقاً، والسر في ذلك أنهم ينكرون وجود روح مستقلة عن الجسد،
فالروح عندهم هي الحياة، ولا تبقى الروح في نظرهم بعد الموت، فلا نعيم ولا عذاب حتى يبعث الله العباد،
قال بذلك بعض المعتزلة والأشاعرة كالقاضي أبي بكر،
وهذا قول باطل لا شك في بطلانه خالفه أبو المعالي الجويني،
وقد نقل غير واحد من أهل السنة الإجماع على أن الروح تبقى بعد فراق البدن، وأنها منعمة أو معذبة.


الثالث: قول الفلاسفة:
وهؤلاء يرون أن النعيم والعذاب على الروح وحدها،
وأن البدن لا ينعم ولا يعذب، وقد قال بهذا القول من أهل السنة ابن ميسرة وابن حزم.


الرابع: قول من قال من علماء الكلام:
أن الذي ينعم ويعذب في القبر البدن وحده، وقد بذلك طائفة من أهل الحديث منهم ابن الزاعوني.




اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 12:43 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
نسيم السُنة
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسيم السُنة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 3033
المشاركات: 146 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 75
نسيم السُنة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
نسيم السُنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسيم السُنة المنتدى : بيت الكتاب والسنة
افتراضي










نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نعود للتعريف بالبرزخ

البرزخ في كلام العرب هو الحاجز بين الشيئين، قال - تعالى -: ((وجعل بينهما برزخاً))
أي حاجزاً، والبرزخ في الشريعة:
الدار التي تعقب الموت إلى البعث، فكل من مات من مؤمن أو كافر دخل في البرزخ، وتتكون دار البرزخ من عذاب القبر ونعيمه، وعرض أرواح المؤمنين على الجنة، وأرواح الكافرين على النار، وقال ابن القيم: عذاب القبر ونعيمه اسم لعذاب البرزخ ونعيمه، وهو ما بين الدنيا والآخرة قال - تعالى-: ((ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون)).
كما يطلق أيضاً على هذه المرحلة التي يمر بها الإنسان "القيامة الصغرى"، فكل من مات فقد قامت قيامته، ففي صحيح البخاري ومسلم عن عائشة - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةا - قالت: كان رجال من الأعراب يأتون النبي - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - فيسألونه عن الساعة، فكان ينظر إلى أصغرهم فيقول: ((إن يعش هذا لا يدركه الهرم حتى تقوم عليكم ساعتكم))
قال ابن كثير: والمراد انخرام قرنهم ودخولهم في عالم الآخرة، فإن كل من مات فقد دخل في حكم الآخرة.
كما يطلق على هذه المرحلة أيضاً "الموت"، وهو المتداول والشائع بين الناس، ووقت الموت من الأمور التي استأثر بعلمها الله - سبحانه وتعالى - حيث قال: ((وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو))
وقال: ((إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير)).



اللهم اعفو عنا وأغفرلنا يارب العالمين

يتبع بإذن الله














توقيع : نسيم السُنة


* الجنة * لم يجدها الفتية من أهل الكهف في قصور آبائهم *
ولا في دور قرابتهم ، وجدوها في كهفٍ مٌظلم مع كلب ، لأنهم قالوا :
(رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)
فأورثهم الله جل وعلا الرضا عنه في قلوبهم ، فلما دخلوا الكهف وهم راضون عن الله
إتسع الكهف في أعينهم وارتاحت أجسادهم واطمأن حالهم

وأورثهم الله ذكراً في كتابه إلى قيام الساعة

عرض البوم صور نسيم السُنة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 04:10 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant